التخطي إلى المحتوى
أردوغان يعلن الحرب: صبرنا انتهى تجاه الهجمات ضدنا من دولة عربية وسنواجه تلك التهديدات بأنفسنا خلال الساعات القادمة

أردوغان يعلن الحرب: صبرنا انتهى تجاه الهجمات ضدنا من دولة عربية وسنواجه تلك التهديدات بأنفسنا خلال الساعات القادمة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، إن صبر أنقرة قد “انتهى” تجاه بعض الأماكن التي تشكل مصدرا للهجمات ضد تركيا من سوريا، موضحا أن بلاده سوف ترد بنفسها على تلك التهديدات.

وصرح أردوغان عقب اجتماع الحكومة: “نفد صبرنا تجاه بعض الأماكن التي تشكل مصدرا للهجمات على بلدنا من سوريا، وسنتخذ الخطوات اللازمة في أقرب وقت ممكن لحل مشكلة الهجمات التي تستهدف قواتنا وبلدنا”. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

وتابع الرئيس التركي أن الهجوم الذي استهدف عناصر أمنية تركية الأحد الماضي شمالي سوريا “جعل الكيل يطفح”، في إشارة إلى مقتل رجلي أمن في منطقة عملية “درع الفرات” شمالي سوريا.

 

وأعلنت تركيا مقتل ضابط من شرطة العمليات الخاصة وإصابة 3 عناصر، في هجوم بصاروخ شنته “وحدات الحماية الكردية”، في منطقة مارع في أعزاز، شمالي سوريا.

 

ونقلت وكالة “الأناضول”، التركية عن مصدر وزارة الداخلية قولها إن “أحد أفراد شرطة المهام الخاصة استشهد، وأصيب 3 جراء هجوم بصاروخ موجه نفذه (بي كا كا/ب ي د) الإرهابي (وحدات الحماية الكردية) على آلية مدرعة بمنطقة درع الفرات شمالي سوريا”.

 

وقالت مصادر ميدانية في ريف حلب لوكالة “سبوتنيك” إن استنفارا عسكريا كبيرا للجيش التركي حدث في مناطق سيطرته، شمال شرقي سوريا بعد استهداف حاجز (صندف) قرب مدينة مارع شمال شرقي حلب، بقذيفة صاروخية مصدرها مناطق مسلحي تنظيم “قسد”.

 

وتابعت المصادر أن قصفا صاروخيا استهدف عددا من السيارات والآليات العسكرية التابعة للجيش التركي في منطقة مارع بريف حلب عند غروب شمس يوم الأحد 10 سبتمبر/ تشرين الأول، ما أسفر عن مقتل جندي تركي على الأقل، وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *