التخطي إلى المحتوى

في إطار حرص الاتحاد البحريني لألعاب القوى للاهتمام بمستوى الموهوبين والرقي بإمكاناتهم الفنية، خضع لاعبو ولاعبات برنامج الموهوبين لعدة اختبارات طبية وفيزيولوجية بمختبر الأداء البدني التابع للجنة الأولمبية البحرينية لمدة أربعة أيام، وذلك بهدف التعرف على حالتهم الصحية والفنية واللياقية بصورة عامة.

وأشرف على الفحوصات التي أجريت للاعبين بمختبر الأداء البدني كل من الدكتور الكوبي فلاديمير سواريس والأخصائي عصام عبدالعال.

وشارك في الفحوصات التي أجراها الاتحاد 15 لاعبًا ولاعبة، حيث تم الاستكشاف على مختلف معايير الأداء البدني مثل القياسات الإنتروبومترية واختبار التحمل مع تحليل تشبع الاكسجين (VO2max) واختبار مكونات الجسم وتخطيط القلب (ECG) ومؤشرات ضغط الدم وكتلة الجسم ومعدل ضربات القلب ودرجة الحرارة.

وتأتي تلك الفحوصات الطبية والبرامج التدريبية استمرارًا للجهود التي يبذلها مجلس إدارة الاتحاد البحريني لألعاب القوى برئاسة محمد عبداللطيف بن جلال ولجنة الموهوبين برئاسة عضو مجلس الإدارة خالد القطامي للاهتمام بالمواهب الواعدة من كلا الجنسين والحرص على معرفة الحالة الصحية لكل لاعب ولاعبة في هذا السن المبكر بما يسهل من عمل الطاقم الفني في اتباع الحمل التدريبي وتطبيق التمرينات المناسبة والأهم المحافظة على صحة اللاعبين والتأكد من سلامتهم وقدراتهم الفنية.

ويحظى برنامج الموهوبين باهتمام مباشر من رئيس الاتحاد محمد عبداللطيف بن جلال بهدف اكتشاف المزيد من المواهب الجديدة لتعزيز صفوف المنتخبات الوطنية في مختلف المسابقات وتأهيل جيل واعد من العدائين والعداءات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *