التخطي إلى المحتوى
جامعة شقراء تنظِّم ورشة العمل الأولى للتعريف ببرنامج "تنمية القدرات البشرية"

المالكي: خطوة استراتيجية لـ”تمهير” أبناء الوطن للنجاح في الحياة والدراسة والعمل

جامعة شقراء تنظِّم ورشة العمل الأولى للتعريف ببرنامج

نظَّمت جامعة شقراء، ممثلة في وكالة التطوير والجودة، ورشة العمل التعريفية الأولى ببرنامج “تنمية القدرات البشرية”، برعاية رئيس جامعة شقراء، الدكتور علي بن محمد السيف، وبمشاركة مجموعة من الأكاديميين بالجامعة؛ وذلك لمناقشة سُبل تفعيل مبادرات نوعية، تتواءم مع ركائز البرنامج الرئيسة التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس لجنة برنامج القدرات البشرية، أحد برامج تحقيق رؤية 2030.

افتُتحت الورشة بكلمة للدكتور منصور بن سعيد المالكي، وكيل الجامعة للتطوير والجودة، أكد خلالها حرص الجامعة على التعريف ببرنامج القدرات البشرية، وتفعيل دور الجامعة الحيوي من خلال تطبيق عدد من المبادرات النوعية، بتوجيه ومتابعة من رئيس الجامعة؛ لتحقيق ركائز البرنامج الرئيسة التي تسعى إلى أن يتملك المواطن قدرات، تُمكِّنه من المنافسة عالميًّا بتطوير مهاراته الأساسية والمعرفية.

وقال “المالكي”: إن برنامج تنمية القدرات البشرية يمثل خطوة استراتيجية نحو “تمهير” أبناء وبنات الوطن لزيادة فرص منافستهم محليًّا وعالميًّا من خلال المساهمة في تنمية مهاراتهم للنجاح في شؤون الحياة، والدراسة، والعمل.. لافتًا إلى أن دور الجامعة يتمثل في المشاركة الفعالة في تحقيق برنامج القدرات البشرية، وما يرتكز عليه من تطوير أساس تعليمي مرن ومتين للجميع؛ ما يسهم في غرس القيم منذ سن مبكرة، والمشاركة في تغذية سوق العمل بكوادر مؤهلة من الخريجين، إضافة إلى دور الجامعة في تنمية مهارات المواطنين عبر توفير فرص التعلم مدى الحياة، ودعم ثقافة الابتكار وريادة الأعمال.

وأضاف: إننا حريصون في جامعة شقراء على المشاركة في تفعيل دورنا كمؤسسة تعليمية، تعمل بشكل ممنهج على المساهمة في تعزيز القيم والانتماء الوطني والمواطنة، وتحسين تكافؤ فرص الحصول على التعليم، وكذلك تطوير البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية. مشيرًا إلى أنه في سبيل تحقيق هذا نطمح إلى صياغة عدد من المبادرات المميزة التي يمكن تطبيقها من خلال هذه اللقاءات وورش العمل، التي تضم العديد من الخبرات الأكاديمية.

وشملت الورشة الأولى التي قدمتها بدرية النويصر ثلاث مشاركات بهدف التعريف بالركائز الرئيسية لبرنامج تنمية القدرات البشرية، هي: “تطوير أساس تعليمي مرن ومتين للجميع” من تقديم الدكتور محمد الرقاص عميد كلية التربية بشقراء، و”الإعداد لسوق العمل المستقبلي” من تقديم الدكتور يزيد الخريف، وكذلك “إتاحة فرصة التعلم مدى الحياة” التي قدمتها الدكتورة إيمان الحسيان.

يُذكر أن برنامج تنمية القدرات البشرية هو أحد برامج تحقيق رؤية 2030، ويمثل استراتيجية وطنية تستهدف تعزيز تنافسية القدرات البشرية الوطنية محليًّا وعالميًّا، باغتنام الفرص الواعدة الناتجة من الاحتياجات المتجددة والمتسارعة.

13 أكتوبر 2021 – 7 ربيع الأول 1443 10:20 PM

المالكي: خطوة استراتيجية لـ”تمهير” أبناء الوطن للنجاح في الحياة والدراسة والعمل

جامعة شقراء تنظِّم ورشة العمل الأولى للتعريف ببرنامج “تنمية القدرات البشرية”

نظَّمت جامعة شقراء، ممثلة في وكالة التطوير والجودة، ورشة العمل التعريفية الأولى ببرنامج “تنمية القدرات البشرية”، برعاية رئيس جامعة شقراء، الدكتور علي بن محمد السيف، وبمشاركة مجموعة من الأكاديميين بالجامعة؛ وذلك لمناقشة سُبل تفعيل مبادرات نوعية، تتواءم مع ركائز البرنامج الرئيسة التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس لجنة برنامج القدرات البشرية، أحد برامج تحقيق رؤية 2030.

افتُتحت الورشة بكلمة للدكتور منصور بن سعيد المالكي، وكيل الجامعة للتطوير والجودة، أكد خلالها حرص الجامعة على التعريف ببرنامج القدرات البشرية، وتفعيل دور الجامعة الحيوي من خلال تطبيق عدد من المبادرات النوعية، بتوجيه ومتابعة من رئيس الجامعة؛ لتحقيق ركائز البرنامج الرئيسة التي تسعى إلى أن يتملك المواطن قدرات، تُمكِّنه من المنافسة عالميًّا بتطوير مهاراته الأساسية والمعرفية.

وقال “المالكي”: إن برنامج تنمية القدرات البشرية يمثل خطوة استراتيجية نحو “تمهير” أبناء وبنات الوطن لزيادة فرص منافستهم محليًّا وعالميًّا من خلال المساهمة في تنمية مهاراتهم للنجاح في شؤون الحياة، والدراسة، والعمل.. لافتًا إلى أن دور الجامعة يتمثل في المشاركة الفعالة في تحقيق برنامج القدرات البشرية، وما يرتكز عليه من تطوير أساس تعليمي مرن ومتين للجميع؛ ما يسهم في غرس القيم منذ سن مبكرة، والمشاركة في تغذية سوق العمل بكوادر مؤهلة من الخريجين، إضافة إلى دور الجامعة في تنمية مهارات المواطنين عبر توفير فرص التعلم مدى الحياة، ودعم ثقافة الابتكار وريادة الأعمال.

وأضاف: إننا حريصون في جامعة شقراء على المشاركة في تفعيل دورنا كمؤسسة تعليمية، تعمل بشكل ممنهج على المساهمة في تعزيز القيم والانتماء الوطني والمواطنة، وتحسين تكافؤ فرص الحصول على التعليم، وكذلك تطوير البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية. مشيرًا إلى أنه في سبيل تحقيق هذا نطمح إلى صياغة عدد من المبادرات المميزة التي يمكن تطبيقها من خلال هذه اللقاءات وورش العمل، التي تضم العديد من الخبرات الأكاديمية.

وشملت الورشة الأولى التي قدمتها بدرية النويصر ثلاث مشاركات بهدف التعريف بالركائز الرئيسية لبرنامج تنمية القدرات البشرية، هي: “تطوير أساس تعليمي مرن ومتين للجميع” من تقديم الدكتور محمد الرقاص عميد كلية التربية بشقراء، و”الإعداد لسوق العمل المستقبلي” من تقديم الدكتور يزيد الخريف، وكذلك “إتاحة فرصة التعلم مدى الحياة” التي قدمتها الدكتورة إيمان الحسيان.

يُذكر أن برنامج تنمية القدرات البشرية هو أحد برامج تحقيق رؤية 2030، ويمثل استراتيجية وطنية تستهدف تعزيز تنافسية القدرات البشرية الوطنية محليًّا وعالميًّا، باغتنام الفرص الواعدة الناتجة من الاحتياجات المتجددة والمتسارعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *