التخطي إلى المحتوى

المناطق – وكالات:

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الأربعاء، إن تصرفات الحكومة الإيرانية الجديدة تثير شكوكًا حول نواياها إزاء العودة إلى الاتفاق النووي

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية آن كلير لوجاندر، في بيان صحفي اليوم، أنه “من خلال تصريحاتها وتصرفاتها على الأرض، تثير الإدارة الإيرانية الجديدة شكوكًا حول نواياها إزاء العودة إل الاتفاق النووي”؛ وفقًا لـ”رويترز”.

وأضافت “لوجاندر”: “في الوقت الذي ترفض فيه إيران التفاوض، تخلق حقائق على الأرض تزيد من تعقيدات عودتها للاتفاق النووي، وعلى ذلك، وفي سياق الأزمة، تجري هذه الزيارة التي يقوم بها مبعوث الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا إلى طهران في لحظة حرجة بالنسبة لمستقبل الاتفاق النووي”.

ولفتت إلى أن زيارة “مورا” إلى طهران ستكون على درجة بالغة من الأهمية بالنسبة لمستقبل المحادثات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *