التخطي إلى المحتوى
جدة.. معاناة سكان خمرة والصالحية من سوء خدمات الاتصالات تتزايد

أكثر من 270 ألف مواطن في 5 أحياء يواجهون كيفية تدريس أبنائهم عن بعد

جدة.. معاناة سكان خمرة والصالحية من سوء خدمات الاتصالات تتزايد

يعاني ما يقارب 270 ألف نسمة من سكان حي الخمرة بجنوب جدة، من سوء خدمات شبكة الاتصالات؛ حيث يعاني السكان من ضعف الشبكة مع جميع مشغلي الاتصالات، وزادت معاناتهم مع تحول الدراسة عن بعد؛ حيث يجدون صعوبة في تدريس أبنائهم، مشيرين إلى أن المعاناة مع شبكة الاتصالات في الحي قديمة، فقد سبق أنْ تم تقديم العديد من الشكاوى إلى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وإلى مشغلي الشبكة، ولم يتم التجاوب بالشكل المطلوب.

وقال المواطن إبراهيم قاسم: إن الخمرة تشمل القرينية والفضيلة والسرورية والساحل والقوزين، وعدد سكانها يصل إلى 270 ألف نسمة. ونعاني في الحي من سوء خدمات الاتصالات منذ فترة طويلة، وللأسف هذه المعاناة زادت مع تحول المدارس إلى التعليم عن بعد. وكل الشكاوى التي تقدمنا بها لم تجد أي تجاوب من شركات الاتصالات.

ويشاركه القول ريان محمد بأن الحي مقتظ بالسكان، ومع التطور التقني الذي تعيشه المملكة تجد معظم الخدمات تحتاج توفر شبكات اتصال بجودة عالية، وهو ما نفتقده في الحي، حيث المعاناة مع الاتصالات وشبكة الإنترنت مستمرة منذ فترة طويلة. وهو ما انعكس بشكل سلبي على التحصيل العلمي للطلاب في السنتين الماضيتين بعد التحول إلى الدراسة عن بعد. وهناك العديد من البلاغات من سكان الحي بسبب عدم توفر الخدمة بالشكل المطلوب رغم أنهم يدفعون مقابل هذه الخدمة السيئة.

وفي حي الصالحية شمال شرق جدة يقول المواطن عبدالرحمن العتيبي: تقدمنا بشكوى للاتصالات وهيئة الاتصالات بإدخال خدمة الاتصالات للحي، ولكن لم نجد تجاوبًا، وقال: لا يوجد أبراج لجميع الشبكات ونعاني من تدريس الطلاب عن بعد لعدم وجود إنترنت؛ حيث نضطر للانتقال والبحث عن مواقع بها إنترنت لتدريس أبنائنا وبناتنا.

جدة.. معاناة سكان خمرة والصالحية من سوء خدمات الاتصالات تتزايد

13 أكتوبر 2021 – 7 ربيع الأول 1443 04:53 PM

أكثر من 270 ألف مواطن في 5 أحياء يواجهون كيفية تدريس أبنائهم عن بعد

جدة.. معاناة سكان خمرة والصالحية من سوء خدمات الاتصالات تتزايد

يعاني ما يقارب 270 ألف نسمة من سكان حي الخمرة بجنوب جدة، من سوء خدمات شبكة الاتصالات؛ حيث يعاني السكان من ضعف الشبكة مع جميع مشغلي الاتصالات، وزادت معاناتهم مع تحول الدراسة عن بعد؛ حيث يجدون صعوبة في تدريس أبنائهم، مشيرين إلى أن المعاناة مع شبكة الاتصالات في الحي قديمة، فقد سبق أنْ تم تقديم العديد من الشكاوى إلى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وإلى مشغلي الشبكة، ولم يتم التجاوب بالشكل المطلوب.

وقال المواطن إبراهيم قاسم: إن الخمرة تشمل القرينية والفضيلة والسرورية والساحل والقوزين، وعدد سكانها يصل إلى 270 ألف نسمة. ونعاني في الحي من سوء خدمات الاتصالات منذ فترة طويلة، وللأسف هذه المعاناة زادت مع تحول المدارس إلى التعليم عن بعد. وكل الشكاوى التي تقدمنا بها لم تجد أي تجاوب من شركات الاتصالات.

ويشاركه القول ريان محمد بأن الحي مقتظ بالسكان، ومع التطور التقني الذي تعيشه المملكة تجد معظم الخدمات تحتاج توفر شبكات اتصال بجودة عالية، وهو ما نفتقده في الحي، حيث المعاناة مع الاتصالات وشبكة الإنترنت مستمرة منذ فترة طويلة. وهو ما انعكس بشكل سلبي على التحصيل العلمي للطلاب في السنتين الماضيتين بعد التحول إلى الدراسة عن بعد. وهناك العديد من البلاغات من سكان الحي بسبب عدم توفر الخدمة بالشكل المطلوب رغم أنهم يدفعون مقابل هذه الخدمة السيئة.

وفي حي الصالحية شمال شرق جدة يقول المواطن عبدالرحمن العتيبي: تقدمنا بشكوى للاتصالات وهيئة الاتصالات بإدخال خدمة الاتصالات للحي، ولكن لم نجد تجاوبًا، وقال: لا يوجد أبراج لجميع الشبكات ونعاني من تدريس الطلاب عن بعد لعدم وجود إنترنت؛ حيث نضطر للانتقال والبحث عن مواقع بها إنترنت لتدريس أبنائنا وبناتنا.

الكلمات المفتاحية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *