التخطي إلى المحتوى
في نوفمبر.. الولايات المتحدة تفتح حدودها أمام المسافرين الملقحين

رافعة بذلك القيود المفروضة منذ مارس 2020 على الرحلات الدولية

في نوفمبر.. الولايات المتحدة تفتح حدودها أمام المسافرين الملقحين

أعلن مسؤول كبير بالبيت الأبيض، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستفتح اعتباراً من مطلع نوفمبر حدودها البرية مع المكسيك وكندا، والجوية مع بقية العالم أمام المسافرين المحصنين ضد كوفيد-19.

وقال المسؤول خلال مؤتمر عبر الهاتف، إن الإدارة الأمريكية ستعلن “قريباً جداً الموعد الدقيق” لفتح حدودها البرية أمام الرحلات الدولية التي تعد “غير ضرورية” للمسافرين المحصنين، وفق “روسيا اليوم”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في 20 سبتمبر أنها ستفتح اعتباراً من “مطلع نوفمبر” حدودها الجوية أمام جميع المسافرين الملقحين ضد كوفيد-19 رافعة بذلك القيود المفروضة منذ مارس 2020 على الرحلات الدولية التي كانت تثير استياء عددٍ من شركائها، خصوصاً الأوروبيين.

وأكّد المسؤول أن الحدود البرية والجوية ستفتح “بالتزامن”، وبالنسبة إلى فتح الحدود البرية، قال المسؤول إن الأمر سيتم على مرحلتين، موضحاً أن الأولى سيكون فيها التلقيح شرطاً للرحلات غير الضرورية، في حين ستظل الرحلات الضرورية مسموحاً بها وفق الشروط السارية منذ أغلقت الحدود، أما الثانية فستبدأ “في مطلع يناير 2022 وسيصبح فيها اللقاح شرطاً لا بد منه لأيّ رحلة إلى الولايات المتحدة سواء ضرورية أم لا”.

في نوفمبر.. الولايات المتحدة تفتح حدودها أمام المسافرين الملقحين

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-10-13

أعلن مسؤول كبير بالبيت الأبيض، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستفتح اعتباراً من مطلع نوفمبر حدودها البرية مع المكسيك وكندا، والجوية مع بقية العالم أمام المسافرين المحصنين ضد كوفيد-19.

وقال المسؤول خلال مؤتمر عبر الهاتف، إن الإدارة الأمريكية ستعلن “قريباً جداً الموعد الدقيق” لفتح حدودها البرية أمام الرحلات الدولية التي تعد “غير ضرورية” للمسافرين المحصنين، وفق “روسيا اليوم”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في 20 سبتمبر أنها ستفتح اعتباراً من “مطلع نوفمبر” حدودها الجوية أمام جميع المسافرين الملقحين ضد كوفيد-19 رافعة بذلك القيود المفروضة منذ مارس 2020 على الرحلات الدولية التي كانت تثير استياء عددٍ من شركائها، خصوصاً الأوروبيين.

وأكّد المسؤول أن الحدود البرية والجوية ستفتح “بالتزامن”، وبالنسبة إلى فتح الحدود البرية، قال المسؤول إن الأمر سيتم على مرحلتين، موضحاً أن الأولى سيكون فيها التلقيح شرطاً للرحلات غير الضرورية، في حين ستظل الرحلات الضرورية مسموحاً بها وفق الشروط السارية منذ أغلقت الحدود، أما الثانية فستبدأ “في مطلع يناير 2022 وسيصبح فيها اللقاح شرطاً لا بد منه لأيّ رحلة إلى الولايات المتحدة سواء ضرورية أم لا”.

13 أكتوبر 2021 – 7 ربيع الأول 1443

10:18 AM


رافعة بذلك القيود المفروضة منذ مارس 2020 على الرحلات الدولية

أعلن مسؤول كبير بالبيت الأبيض، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستفتح اعتباراً من مطلع نوفمبر حدودها البرية مع المكسيك وكندا، والجوية مع بقية العالم أمام المسافرين المحصنين ضد كوفيد-19.

وقال المسؤول خلال مؤتمر عبر الهاتف، إن الإدارة الأمريكية ستعلن “قريباً جداً الموعد الدقيق” لفتح حدودها البرية أمام الرحلات الدولية التي تعد “غير ضرورية” للمسافرين المحصنين، وفق “روسيا اليوم”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في 20 سبتمبر أنها ستفتح اعتباراً من “مطلع نوفمبر” حدودها الجوية أمام جميع المسافرين الملقحين ضد كوفيد-19 رافعة بذلك القيود المفروضة منذ مارس 2020 على الرحلات الدولية التي كانت تثير استياء عددٍ من شركائها، خصوصاً الأوروبيين.

وأكّد المسؤول أن الحدود البرية والجوية ستفتح “بالتزامن”، وبالنسبة إلى فتح الحدود البرية، قال المسؤول إن الأمر سيتم على مرحلتين، موضحاً أن الأولى سيكون فيها التلقيح شرطاً للرحلات غير الضرورية، في حين ستظل الرحلات الضرورية مسموحاً بها وفق الشروط السارية منذ أغلقت الحدود، أما الثانية فستبدأ “في مطلع يناير 2022 وسيصبح فيها اللقاح شرطاً لا بد منه لأيّ رحلة إلى الولايات المتحدة سواء ضرورية أم لا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *