التخطي إلى المحتوى

المناطق ـ وكالات:

زاد انسحاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من اجتماع مقرر لمجموعة العشرين، من التكهنات حول حالته الصحية، ومدى إمكانيه إصابته بفيروس “كورونا”.

 

وبدأت تلك التكهنات مع ظهور معاناة “بوتين” من سعال في اجتماع افتراضي مع وزراء في حكومته قبل عدة أيام.

 

ورصدت لقطات تلفزيونية، بوتين وهو يسعل مرارًا أثناء الاجتماع الرسمي، إلى جانب محاولته إخفاء الأمر عبر وضع يده على فمه.

 

وشدد بوتين عندما لاحظ الحاضرون الأمر، على أنه يجري فحوصًا يومية ليس فقط لفيروس لت”كورونا”، بل لأمراض أخرى، لذلك يبدو كل شي جيدًا.

 

ودخل “بوتين” في سبتمبر الماضي حجرًا صحيًا لمدة أسبوعين، بعد ثبوت إصابة بعض مساعديه المقربين بفيروس “كورونا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *