التخطي إلى المحتوى

كشفت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد “نزاهة” عن تفاصيل قضية فساد لعدد من مسؤولي وزارة السياحة، كانت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد “نزاهة” كشفتها في وقت سابق.

وتناول برنامج “بلاغ 980” المذاع على قناة “السعودية” مساء الثلاثاء، تفاصيل قضية الفساد التي تورط فيها 13 شخصًا من موظفي وزارة السياحة، بطلب رشاوى مقابل ترسية عقود إيجار حكومية على عدد من الفنادق بمحافظة جدة، لتوفير خدمة السكن للمواطنين العائدين من الخارج لقضاء فترة الحجر الصحي خلال جائحة كورونا.

وأوضح الفيلم أن القضية بدأت عندما تقدم أحد ملاك الفنادق الذين تعرضوا لطلب رشاوى ببلاغ إلى هيئة الرقابة مكافحة الفساد، بعدما تابع من خلال كاميرات المراقبة بالفندق تردد الشخص المسؤول بوزارة السياحة على فندقه وجلوسه أكثر من مرة مع مدير الفندق.

وبدأت “نزاهة” تحرياتها حول القضية واكتشفت الكثير من الخبايا، وخلال التحقيقات كانت الأدلة واضحة، ما جعل المتهم يقر بفساده، حيث تم إثبات القضية وتأكيد عدد الفنادق المستفيدة والأشخاص المشاركين له.

من جانبه قال وكيل هيئة مكافحة الفساد والمتحدث الرسمي لنزاهة أحمد الحسين إن الهيئة بعد رصد الوقائع المشتبه في انطوائها على عدد من ممارسات فساد مالي وإداري، يتولى فريق المهام الميدانية الحصول على المستندات وإحالتها للمختصين لدراستها وتحليلها لكشف وتحديد المخالفات والتجاوزات والمسؤولين عنها، تمهيدا لاتخاذ الإجراء النظامي بحقهم من ضبط وتحقيق.

وأوضح المحامي والمستشار القانوني والمحقق السابق بالنيابة العامة محمد آل سحيم أن إساءة استخدام السلطة يندرج تحتها عدد من الجرائم، مؤكدًا أن قيام الموظف باستغلال وظيفته لمصالح شخصية فعل مجرم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *