التخطي إلى المحتوى

زار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، نادي التضامن ونادي توبلي، وذلك في إطار الزيارات الميدانية لسموه، بهدف تعزيز التواصل ودعم ومساندة الجهات الرياضية، لتنفيذ الخطط والبرامج التي تسهم في تطور وارتقاء مستوى الرياضة والرياضيين، بالشكل الذي يتوافق مع سياسات الهيئة العامة للرياضة، من أجل استمرار الجهود التي تحقق مزيدا من المنجزات في الرياضة البحرينية.

وشهدت الزيارة حضور سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة د. عبدالرحمن صادق عسكر.

وقد التقى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، خلال الزيارة، برئيس مجلس إدارة نادي التضامن محمد علي الفردان، ورئيس مجلس إدارة نادي توبلي مكي ناصر أمان، وعدد من أعضاء الناديين.

وقال سموه: «نقدر جهود نادي التضامن ونادي توبلي في خدمة القطاع الرياضي، متطلعين إلى زيادة الجهود للمساهمة في تطوير وارتقاء المنظومة الرياضية»، متمنيا سموه كل التوفيق والنجاح للناديين.

وقد اطلع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على عرض موجز من رئيسي الناديين حول خطط وبرامج الناديين للمرحلة المقبلة، منوها سموه بما تحمله الرؤية المستقبلية من نهضة تنموية شاملة تسهم في تقدم الرياضة وتدفعها نحو إحراز المزيد من النجاحات، التي تعزز من موقع مملكة البحرين على خريطة الرياضة القارية والدولية.

من جانبهما، قدم رئيس مجلس إدارة نادي التضامن محمد علي الفردان، ورئيس مجلس إدارة نادي توبلي مكي ناصر أمان، الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على تفضل سموه بهذه الزيارة، مؤكدين أن الزيارة تعكس التقدير الكبير الذي يوليه سموه بجميع الجهات الرياضية، مضيفين أن ذلك يعكس حرص واهتمام سموه على دعم الجهود بهدف تحقيق نهضة شاملة في القطاع الرياضي لإحراز مزيد من النجاحات، معاهدين سموه للمضي قدما نحو مواصلة العطاء لتحقيق كل ما من شأنه رفعة وازدهار الرياضة البحرينية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *