التخطي إلى المحتوى

افتتح سعادة الشيخ الدكتور راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية، صباح يوم الثلاثاء مسجد المغفور له بإذن الله تعالى عبدالله بن حسن الكبيسي والكائن بمنطقة البديع.

وخلال كلمته أكد د. الهاجري فضل بناء المساجد ودور العبادة والأجر العظيم الذي يلقاه المسلم من خلال سعيه في إعمارها وتهيئتها لأداء العبادات، حيث يتماشى هذا مع ما تسعى إليه مملكة البحرين في التوسع العمراني وتطوير البنية التحتية، وتوفير البيئة المناسبة.

كما أكد على زيادة وتيرة بناء المساجد والجوامع في السنوات الأخيرة مسندا الفضل من بعد الله عز وجل إلى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه لما يقدمه من عون ومسانده، كما شكر د. الهاجري ولي العهد رئيس مجلس الوزارء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة على ما يوليه من اهتمام كبير في تشييد المساجد، كما تقدم بالشكر والتقدير لأسرة المغفور له بإذن الله على تبرعهم الكريم في إعمار بيت من بيوت الله، وبرهم بوالدهم.

وختم د. الهاجري كلمته بشكر أعضاء مجلس إدارة الأوقاف السنية ومسؤولي وموظفي الإدارة على ما يولونه من إهتمام في تشيد لبيوت الله.

جدير بالذكر أن مساحة أرض المسجد الذي يتميز بتصميمه المتميز تبلغ 227.6 مترا مربعا ويتسع لحولي 60 مصليا و 27 مصلية ويخدم أهالي المنطقة ، بالإضافة لسكن لكل من إمام ومؤذن المسجد.

حضر الافتتاح سعادة النائب عبدالله الدوسري، ورئيس المجلس البلدي للمحافظة الشمالية أحمد محمد الكوهجي، وعضو المجلس البلدي الشمالي محمد سعد الدوسري، وأفراد عائلة الكبيسي الكرام وعدد من مسؤولي ومنتسبي إدارة الأوقاف السنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *