التخطي إلى المحتوى

قالت ثلاثة مصادر أمنية اليوم الثلاثاء إن المخابرات التركية ساعدت العراق في اعتقال قيادي بتنظيم الدولة الإسلامية كان مختبئا في شمال غرب سوريا في عملية تشير إلى تعاون أوثق ضد فلول التنظيم.

وأعلن العراق يوم الاثنين أن قواته الأمنية اعتقلت العراقي سامي جاسم خلال ما وصفته «عملية خاصة خارج الحدود». ولم يذكر تفاصيل بشأن موعد ومكان اعتقاله.

وجاسم أحد أكبر قادة الدولة الإسلامية الذين تم اعتقالهم أحياء. وقالت الحكومة العراقية إنه كان نائبا لمؤسس التنظيم أبو بكر البغدادي، الذي قُتل خلال غارة أمريكية في 2019 في شمال غرب سوريا، ومساعدا مقربا لزعيم التنظيم الحالي أبو إبراهيم الهاشمي القريشي.

وقال مصدر أمني إقليمي كبير ومصدران أمنيان عراقيان لرويترز إن جاسم كان في شمال غرب سوريا، وإن المخابرات التركية لعبت دورا أساسيا في اعتقاله. وتحدثت المصادر شريطة عدم الكشف عن هويتها لأنها تتحدث عن عمليات سرية.

ورفض مسؤولون في الحكومتين العراقية والتركية التعليق على روايات المصادر عن اعتقال جاسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *