التخطي إلى المحتوى
وفاة ناج من الهولوكوست عن عمر تجاوز 100 عام

توفي إيدي جاكو، أحد الناجين من الهولوكوست والذي وصف نفسه بأنه “أسعد رجل على وجه الأرض”، عن عمر 101 عام.

وسُجن جاكو في أربعة معسكرات اعتقال، خلال الحرب العالمية الثانية، وقاد تمرداً جريئًا في قطار، وتحرر من مسيرة الموت ولجأ للغابة.

وكرس جاكو بقية حياته للدعوة إلى السلام والعطف، وقال: “أنا لا أكره أحدا، الكراهية مرض قد يقضي على عدوك ولكنه يقضي عليك أيضا”.

في العام الماضي، نشر جاكو مذكراته احتفالا بعيد ميلاده المائة.

​ويروي جاكو قصته غير العادية للبقاء على قيد الحياة، والتي أسماها أسعد رجل على وجه الأرض، قائلا: “لقد عشت قرنًا من الزمان، وأعرف ما هو معنى التحديق في وجه الشر”.

ويضيف: “لقد رأيت أسوأ ما في البشرية، أهوال معسكرات الموت، والجهود النازية للقضاء علي، وعلى جميع الناس”.

في عام 2013 حصل على وسام أستراليا لخدمته المجتمع اليهودي.

وتلقى جاكو ترحيبا حارا بعد إلقاء محادثة قوية في سيدني عام 2019 أمام حوالي 6000 شخص.

وقال للجمهور: “أفعل كل ما في وسعي لجعل هذا العالم مكانًا أفضل للجميع، وأناشدكم أن تبذلوا قصارى جهدكم أيضًا”.

وأضاف: “السعادة لا تسقط من السماء، إنها في يديك، إذا كنت بصحة جيدة، فأنت مليونير”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *