التخطي إلى المحتوى

بحضور سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، تم اليوم الثلاثاء الموافق 12 أكتوبر 2021م، في مدينة نور سلطان عاصمة جمهورية كازاخستان، التوقيع على مذكرتي تفاهم بين وزارة الخارجية بجمهورية كازاخستان ووزارة الخارجية بجمهورية أوزبكستان، وبين الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، لإجراء المشاورات السياسية والتعاون المشترك بين الجانبين.

ووقع مذكرة التفاهم عن وزارة خارجية كازاخستان، معالي السيد أكان راكمتولن، نائب وزير الشؤون الخارجية في جمهورية كازاخستان، ووقعها عن وزارة خارجية جمهورية أوزبكستان، معالي السيد عبدالعزيز كاميلوف وزير الخارجية، بينما وقع المذكرتين عن الأمانة العامة لمجلس التعاون معالي الدكتور نايف فلاح الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وتنص مذكرة التفاهم على أن يجري الجانبان مشاورات منتظمة بينهما برئاسة الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ووزير خارجية جمهورية كازاخستان، ووزير خارجية جمهورية أوزباكستان أو من ينوب عنهما، وأن يسعى الجانبان لعقد اجتماعات تشاورية منتظمة بين ترويكا مجلس التعاون (وزير خارجية دولة الرئاسة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبمشاركة دولة الرئاسة القادمة لمجلس التعاون والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية)، ووزير خارجية جمهورية كازاخستان، ووزير خارجية جمهورية أوزبكستان، وعقد اجتماعات تشاورية لكبار المسؤولين بين الجانبين.

كما تنص المذكرة على تشكيل فرق عمل أو خبراء لمناقشة أي مواضيع يتفق عليها الجانبان في إطار الحوار والاهتمام المشترك، وأن تتناول المشاورات التي يعقدها الجانبان في مجالات التعاون، القضايا السياسية والمجالات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، والتعاون في مجالات الثقافة، والتواصل بين الشعوب، على أن يعد الجانبان خطة العمل المشترك بالتفاهم بينهما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *