التخطي إلى المحتوى
الاتحاد الأوروبي يطلب شهادة أحد مسؤولي "فيسبوك" السابقين لجلسة استماع

أفادت وسائل إعلام أمريكية، أن أعضاء في البرلمان الأوروبي طلبوا من مديرة الإنتاج السابقة في “فيسبوك”، فرانسيس هوغن، أن تتحدث في جلسة استماع يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بشأن “كشف الأسرار والإبلاغ عن المخالفات”.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن رئيسة لجنة السوق الداخلية في البرلمان الأوروبي آنا كافازيني قولها، في بيان، إن الأسرار التي كشفتها هوغن تظهر الحاجة إلى قواعد قوية لضبط المحتوى ومتطلبات الشفافية.

وقالت كافازيني: “بما أن لجنة السوق الداخلية تتفاوض الآن بشأن قانون الخدمات الرقمية وقانون الأسواق الرقمية، فإن جلسة استماع مع فرانسيس هوغن ستثري المسار الديمقراطي وعملنا التشريعي الحالي في اللجان المعنية”.

وتدرس اللجنة حالياً 2297 تعديلاً على قانون الخدمات الرقمية و1199 على قانون الأسواق الرقمية.

وتأتي هذه الإجراءات الجديدة بعدما كشفت فرانسيس هوغن، المسؤولة السابقة في الشركة، عن وثائق داخلية للصحافة وللكونغرس، والتي أظهرت تكتم “فيسبوك” على أبحاث حول الأضرار النفسية لمنصة “إنستغرام” إلى جانب شبهات مخالفات أخرى، وقالت إن الشركة تضع أرباحها باستمرار فوق صحة المستخدمين وسلامتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *