التخطي إلى المحتوى
رئيس الحكومة يتعهد باتخاذ إجراءات رادعة لاستئصال شأفة الإرهاب

رئيس الحكومة يتعهد باتخاذ إجراءات رادعة لاستئصال شأفة الإرهاب

وجه رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، السلطات العسكرية والأمنية إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتعقب وملاحقة الخلايا الإرهابية، في أعقاب انفجار عبوة ناسفة زرعت بسيارة ضباط بمديرية سيئون شمالي محافظة حضرموت (شرق اليمن). 

وقال “عبدالملك” خلال اتصال هاتفي مع وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام الكثيري إنه يجب اتخاذ التدابير اللازمة لتعقب وملاحقة الخلايا الإرهابية التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في المحافظات الواقعة تحت نفوذ حكومته المعترف بها. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

وأكد أن حكومته لن تتوان عن اتخاذ كل الإجراءات الرادعة لاستئصال شأفة الإرهاب والتطرف بجميع أشكاله وصوره، متعهدا بتقديم كل الدعم للأجهزة العسكرية والامنية، فضلا عن التنسيق مع شركاء اليمن حتى القضاء على آفة الإرهاب.

 

وأشار إلى أهمية وضع آليات فاعلة لمنع تكرار حصول الخروقات الأمنية كما حدث في هجوم سيئون وقبلها باستهداف وزير الزراعة والري ومحافظ عدن، لافتا إلى دلالات توقيت تحركات الخلايا الإرهابية والتخريبية بالتزامن مع التصعيد الحوثي.

 

وأوضح أن استنهاض الوعي المجتمعي ضروري لمساعدة أجهزة الدولة في كشف هذه الخلايا التي تعمل بتخادم واضح مع الحوثيين.

 

وأطلع رئيس الحكومة من وكيل محافظة حضرموت على تقرير أولي حول ملابسات العملية الإرهابية والإجراءات التي اتخذتها الأجهزة الأمنية لتمشيط المنطقة بحثا عن منفذيها.

 

وكانت عبوة ناسفة زرعت في سيارة ضباط انفجرت مساء الإثنين، بالقرب من هيئة مستشفى سيئون بمحافظة حضرموت، ما أدى إلى مقتل ثلاثة ضباط وإصابة ستة مدنيين كانوا على مقربة من مكان الانفجار.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *