التخطي إلى المحتوى

غفران علي احمد- طالبة إعلام جامعة البحرين

صادق الغدير ممثل بحريني عضو في نادي البحرين للسينما و عضو في مسرح الريف ، لديه اكثر من 12 مسرحية و اكثر من 7 افلام في مسيرته الفنية ، حيث ان بدأ مسيرته الفنية في التمثيل عام 2007م وانضم في اول عمل له في جامعة البحرين تحت مظلة الدكتور ابراهيم خلفان و استمرت مسيرته الى الان ، كما ان الفن هو لغة يتم من خلالها نستطيع الوصول الى رسائل مختلفة و هو الذي تتفق عليه جميع الثقافات و هو الذي تتفق عليه جميع الثقافات .
لماذا اخترت مجال التمثيل ؟
التمثيل استطيع من خلاله تجسيد ادوار شخصيات مختلفة ، فعندما اجسد دور الفقير اشعر بمعاناته و حين اجسد دور الغني الامس حياته و كذلك الادوار الاخرى ، لان التمثيل طريقة راقية في ايصال رسائل المجتمع .

ما هو مجالك المفضل السينما او المسرح ؟
افضل السينما لان المسرح يكون عرضه محدود على الجمهور و لكن السينما استطيع ان استهدف اكثر شريحة من الناس في مشاهدة الاعمال السينمائية و تبقى اكثر واقعية من المسرح .

متى كانت اول تجربة لك في السينما ؟
اول تجربة كانت عام 2005م في مهرجان نقش السينمائي في دور اب لولد من ذوي الاحتياجات الخاصة ، اسم الفلم (غير ملحوظ) كانت تجربة جديدة بالنسبة لي لان السينما تختلف عن المسرح تماما ، و التمثيل السينمائي عادة ما يكون اكثر واقعية ، حيث تعلمت و استفدت الكثير و دخلت في جو المنافسة .

كتى كانت اول تجربة لك في المسرح ؟
اول تجربة كانت عام 2007م في مسرح جامعة البحرين مسرحية بعنوان (التاكسي) من اخراج فاضل زين الدين بدور شخصية ثانوية و كانت تجربة جديدة و مربكة قليلا و كان وقوفي لاول مرة على خشبة المسرح مباشرة امام الجمهور و لكنني اكتسبت الثقة بالنفس و الشجاعة .

من شجعك نحو التمثيل ؟

في البداية لم يكن هناك اي تشجيع من احد ، ولكن اصريت و تقدمت خطوة للمسرح حيث ان دكتور ابراهيم خلفان كان اول من شجعني ، و عندما استمرت مسيرتي كان هناك صديقي احمد علي يشجعني دائما و يقف بجانبي .

هل عائلتك مؤيدين لك في التمثيل ؟
عائلتي لم تبدي رايها من ناحية التمثيل و لم يعارضوني ابدا ، حيث ان شجعت نفسي بنفسي .
هل تعتبر نفسك شخص ناجح في حياتك ؟
نعم ، لان عندما اسعى لهدف استمر حتى اوصل اليه و احققه رغم الصعوبات .

هل ترى مجال التمثيل يؤثر على حياتك الخاصة ؟
نعم ، لان التمثيل ياخذ الكثير من الجهد و التعب مما يؤدي الى التقصير في بعض الاوقات خصوصا مسؤولياتي و واجباتي ، و لكنني اشعر بالمتعة عندما امارس ما احب .

ماهي الاعلانات التي قدمتها ؟
اول دعاية قدمتها في عام 2016م كانت دعاية في مغسلة غسيل السجاد ، و دعاية اخرى في العربية للعود .

اذكر ابرز الاعمال التي قمت بها في المسرح ؟
مسرحية ترانزيت في عام 2016م في مهرجان الشيخ خالد و كانت أول تجربة كان فيها جو المنافسة ، مسرحية حديث الفرشاة عام 2017 م التي قدمت أيضا في مهرجان الشيخ خالد و كانت مشاركتي فيها التمثيل و إعداد النص ، مسرحية حكاية المدينة في عام 2018 م حيث كانت مسرحية تجارية قدمت في نادي الاتحاد و بعدها عرضت في المملكة العربية السعودية في كورنيش الدمام في اليوم الوطني السعودي ، مسرحية مجرد في عام 2019 م في مسرح الريف و كانت مسرحية دراما .

ماذا تفعل الآن ؟
حاليا نعمل على مسرحية كوميدية إجتماعية بعنوان السرير حيث نأمل أن نعرضها على الجمهور في أقرب وقت ، و أشارك في دورات مكثفة عبر الانترنت في التمثيل و السيناريو و الكتابة و الإخراج .

اذكر بعض إنجازاتك ؟
أفضل عرض عام 2017 م في مهرجان النادي الهندي و الدراما ، مهرجان الافلام القصيرة في عام 2016 م لفلم نبتة خير ، مهرجان السينما في فلم خطوة .
اذكر أفضل تجربة في التمثيل ؟
تجربة مجرد في المسرح و فلم بقايا سجود لانه اخذت مساحة و فائدة كافية في التمثيل .

ما هي أصعب تجربة في التمثيل ؟
جميع التجارب تتعرض لصعوبات و أكثر عدو في الفن هو الوقت و عدم الدعم الفني.

ما هي سلبيات التمثيل ؟
التقصير في حق العائلة في الواجبات و المسؤوليات الخاصة و العمل في المجموعات قد تواجه الكثير من المشاكل و الصعوبات و قلة الدعم و شح الاعمال يؤدي إلى عدم الاستمرارية .

ما هي إيجابيات التمثيل ؟
تعزيز الثقة بالنفس و خلق روح شخصية مغايرة و قد تتعلم مهارات الحديث و الصوت و الجسد كما أن الصبر يجعلك أكثر عمق في فهم الشخصيات بسبب تقمص أدوارهم مما يؤثر في التعامل مع الاشخاص.

هل تعتبر نفسك أنجزت الكثير من الأعمال ؟
لا ، بسبب شح الأعمال في الساحة الفنية و لا زال لدي الوقت لإنجاز المزيد و تطوير ذاتي في المجال الفني.

هل تنصح للمبتدأين للدخول في مجال التمثيل ؟
نعم ، لأن الساحة دائما تحتاج لتجديد و تقديم لمختلف الاجيال .

ماذا ترى نفسك بعد 5 سنوات ؟
خلال الخمس سنوات القادمة أود أن اقدم اكثر من عمل في المسرح و في الافلام القصيرة حتى استطيع المنافسة في المسابقات المحلية و الدولية.

ما هو طموحك للمستقبل ؟
أطمح بأن يكون لدي عملي الخاص و تكون لي أعمال أكثر شهرة و انتشار و اتمنى الوصول الى المستوى العالمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *