التخطي إلى المحتوى

يصفه العديدون بأنه أفضل لاعب كرة قد مر على تاريخ المستديرة وقد يكون هذا قليلاً في حقه، إن ليونيل ميسي لديه القدرة والموهبة لقلب الموازين ليرجح كفة أصعب المباريات لصالح فريقه برشلونة. منذ بداية مشواره الكروي الاحترافي ارتبط اسم ليونيل ميسي بالفريق الكتالوني، ولكن كل رحلة ولها نهاية مهما توجت بإنجازات.

عقب 20 عاماً من اللعب في برشلونة جاءت اللحظة التي لم يتخيلها عشاق النادي الإسباني، رحيل أيقونة الفريق ونجمه ميسي، كان نتاج هذه الرحلة 672 هدفاً و778 مباراة والمساعدة في صناعة 305 هدفاً.

كان لرحلة ميسي الكروية حتى الآن العديد من المحطات الفارقة التي سيتذكرها عشاق الكرة، إليك قائمة بأهم لحظات اللاعب الأرجنتيني خلال لعبه مع نادي برشلونة والمنتخب:

أول ظهور في الليغا الإسبانية

لعب ميسي أول مباراة له كلاعب محترف مع برشلونة في العام 2004 وكان يبلغ من العمر 17 عاماً وقد كان قبل هذه المباراة جزءاً من أكاديمية برشلونة للشباب (لا ماسيا دي كان بلينس) منذ أن كان عمره 13 عاماً. دخل ميسي كبديل في نهاية مباراة برشلونة ضد إسبانيول ليكون بهذا أصغر لاعب يشارك في مباراة رسمية لنادي برشلونة.

الظهور الدولي الأول

عقب سنة من مباراته الرسمية الأولى مع برشلونة لعب ميسي مباراته الدولية الأولى مع المنتخب الأرجنتيني، دخل ميسي كبديل مجدداً في المباراة ضد هنغاريا، اتى دخوله في الدقيقة 63، ولكنه تلقي بطاقة حمراء وطرد من المباراة بعد دقيقتين من دخوله.

الجميع يلاحظ مهارات الوافد الجديد

عقب فترة قليلة من لعبه بدأ محبو كرة القدم من حول العالم يلاحظون مقدار المهارات التي يتمتع بها ليو، وفي العام 2005 حصل ميسي على جائزة “الفتى الذهبي” (The Golden Boy) والتي تمنح لأفضل لاعبين من صغار السن في أوروبا.

اللعب في كأس العالم

توالت إنجازات ميسي ليصبح في العام 2006 أصغر لاعب أرجنتيني يمثل المنتخب في بطولة كأس العالم. لعب ميسي في مباراة الأرجنتين ضد منتخب صربيا والجبل الأسود، حيث دخل كلاعب بديل في الدقيقة 74 وقام بتسجيل هدف سادس لفريقه ليصبح بهذا أصغر لاعب يسجل هدفا في نسخة 2006 من كأس العالم وسادس أصغر لاعب يسجل هدفا في تاريخ كأس العالم ككل.

أعظم أهداف ميسي

عقب تسجيله أول هاتريك له مع النادي الكتالوني في العام 2007 خلال مباراة ضد غريمه الأزلي ريال مدريد. تلت هذه اللحظة التاريخية تسجيل ميسي واحداً من أعظم الأهداف في مسيرته. شق ميسي طريقه بين عدد من مدافعي نادي خيتافي ليسجل الهدف الذي وصفه الكثيرون بأنه أحد أفضل الأهداف وقارنوه بالهدف الذي سجله الأسطورة مارادونا في مباراة الأرجنتين والمكسيك في كأس العالم عام 1986.

أفضل لاعب في العالم

كان عام 2009 حافلاً لميسي وبرشلونة حيث ختم الموسم بالتتويج بدوري أبطال أوروبا وحصوله على لقب هداف البطولة، كما ساهم حامل الرقم 10 بفوز ناديه بالدوري الإسباني.

عقب هذا العام الحافل كان ميسي على موعد مع الجائزة التي يطمح لاعبو الكرة حول العالم للحصول عليها، الكرة الذهبية. حصل ميسي على لقب أفضل لاعب في العالم وحمل الكرة الذهبية لأول مرة في العام 2009. لم يكن هذا آخر لقاء لميسي مع الجائزة فقد توج ميسي باللقب 6 مرات ليكون بذلك الأكثر تتويجاً باللقب.

كسر رقم هداف الدوري

كان ميسي في العام 2012 قد انتزع لقب هداف نادي برشلونة من حامله سيزار رودريغز. ولكن تقدم ميسي لم يتوقف عند هذا الحد، في العام 2014 أصبح ميسي هداف الدوري الإسباني وتمكن من تجاوز رصيد تيلمو زارا من الأهداف والبالغ 251 هدفاً. في الوقت الحالي يبلغ رصيد ميسي من الأهداف 444 هدفاً، كما ساهم بفوز النادي بـ 10 ألقاب ليغا إسبانية.

قد يهمك أيضاً :-

  1. زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر يضرب بالقرب من جزر الكوريل الروسية
  2. شاهد.. لحظة انفجار صاروخ حوثي “باليستي” في صنعاء أثناء تجهيزه للإطلاق
  3. تعرف على موعد انطلاق «معرض الرياض الدولي للكتاب»
  4. أسعار الحديد تسجل انخفاضا ملحوظا.. والكشف عن سعر الطن
  5. بعد التعثر.. ليفربول يخصص “مبلغا ضخما” للتوقيع مع نجم عربي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.