التخطي إلى المحتوى

محررو المناطق

تصدر هاشتاق “وفاة الشيخ صالح الشمراني”، تريند مواقع التواصل الاجتماعي، تويتر، خلال الساعات الماضية، عقب الإعلان عن وفاة إمام وخطيب جامع المنيع بالرياض، بعد إصابته بمرض عضال، توفي على إثره في إحدى المستشفيات.

وعبر المغردون على الهاشتاق، عن حزنهم لرحيل الشيخ صالح الشمراني، مؤكدين أنه من القراء الحفاظ المجودين، وكان يتمتع بحب الجميع.

وكتب المغرد محمد بن سعود الزهراني:”اللهم اغفر له وادخله مدخلا كريما واجعل قبره روضة من رياض الجنة واجعله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

 

فيما قال الدكتور خالد بن سعد الخشلان، أستاذ الفقه في كلية الشريعة في الرياض: “رحمه ﷲ وغفر له وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وتابع: “هذه هي الحقيقة: الموت نهاية كل حي ﴿إنك ميت وإنهم ميتون﴾.. لكن يا سعادة من مات على توحيد وسنة وعمل صالح وسلامة من حقوق العباد المادية والمعنوية وخلف وراءه ذكرا حسنا”.

وكتبت المغردة ريم محمد: “أسأل الله أن يرحمه ويغفرله ويعفو عنه، ويرفع درجاته في الفردوس الأعلى من الجنة، وأن يجعل القرآن الكريم شفيعه وأنيسه”.

ونعى سعيد بن ناصر الغامدي، الشيخ الراحل، قائلا: “رحمه الله وغفر له وأعلى درجته في عليين.. وأحسن عزاء أهله وقبيلته وتلامذته ومحبيه”.

وغرد عبدالسلام السلمان، قائلا: “أحسن الله عزاء أبناءه وأهله وذويه اللهم اغفر له وارحمه وأكرمه وأنزله منازل الأبرار اللهم أجره من فتنة القبر ومن عذاب النار اللهم يمِّن كتابه ويسر حسابه وثبت على الصراط أقدامه وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة”.

كما تفاعل المغردون مع أمنية الشيخ الشمراني، والتي كشف عنها الدكتور عبدالعزيز الشايع، وتمثلت في المساهمة في نشر 10 سور قام بإرفاقها عبر قناته على اليوتيوب من سورة الأنبياء إلى سورة الروم، من تراويح عام 1443هـ، محتسباً الأجر عند الله.

وأعاد المغرد أحمد سفران، تغريدة وصية الشيخ الشمراني، معلقا: “رحم الله الشيخ المربي الفاضل صالح بن سعيد الشمراني وأسكنه فسيح جناته، واربط على قلوب أهله ومحبيه، اللهم أكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد واجعل قبره روضة من رياض الجنة.”.

يشار إلى أن الشيخ صالح الشمراني، مكث 20 عاماً إماماً وخطيباً بجامع المنيع بالرياض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *