التخطي إلى المحتوى

تمكنت شرطة دبي، من ضبط شحنة من مخدر الكوكايين تصل إلى 500 كيلو جرام وتقدر قيمتها بـ500 مليون درهم بعد تلقيها معلومات تفيد بوجود تشكيل عصابي يقوم ببيع وترويج المخدرات.

وقال الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، إنه تم القبض على المتهمين، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، منوهاً بدور فرق العمل والحرص على التنسيق والمتابعة والتعاون الدولي الذي يستند إلى عمق العلاقات التاريخية بين دولة الإمارات والدول الأخرى، سعيا لتحقيق الأمن والأمان محليا وإقليميا وعالميا.

ومن جانبه أكد العميد عيد محمد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أن عملية القبض على المتهم، تميزت بالحرفية العالية عبر مراقبة تحركات المتهم على مدار الساعة، وصولاً إلى ساعة الصفر والمداهمة، وذلك بعد وصول معلومات تفيد بأن تشكيلاً عصابياً دولياً قام بإدخال كمية كبيرة من مخدر الكوكايين عن طريق أحد أفراد العصابة من الجنسية الشرق أوسطية المتواجد في الدولة، عبر أحد المنافذ البحرية و ُمخبأة بحاوية، بهدف الاتجار والترويج.
وأضاف العميد عيد حارب، أنه فور تلقي المعلومة، شكلوا فريق عمل متخصص لهذه العملية، وشرعوا في مراقبة المتهم إلى حين إرسال شحنة المخدرات له، ليقوم لاحقاً بنقلها إلى إحدى إمارات الدولة وتخزينها في مستودع.
عملية المداهمة
بدوره، أوضح العقيد خالد بن مويزه، نائب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أن عملية مراقبة المتهم أظهرت استئجاره لسيارة دفع رباعي، وشراء أدوات تقطيع ليستخدمها في عملية إفراغ شحنة المخدرات بغرض الاتجار والترويج، متخذا حذره عبر الانتقال من مكان لآخر للتأكد من عدم مراقبته، وبتحديد ساعة الصفر، داهمت الشرطة مكان المتهم وضبطته وبحوزته المخدرات، مؤكدا أن المتهم أقر بحيازته للمخدرات، وهو من أصحاب السوابق في بلده، وتمت إحالته للنيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *