التخطي إلى المحتوى
رئيس "الانتقالي" السوداني يطالب بحل الحكومة

“البرهان” دعا إلى توسيع قاعدة المشاركة فيها

رئيس

اعتبر رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول عبدالفتاح البرهان، اليوم الاثنين، أنه لا حلول بشأن الوضع الراهن في البلاد إلا عبر حلّ الحكومة، وذلك مع استمرار التوتر السياسي في البلاد؛ جراء خلافات بين المكونين المدني والعسكري في الحكومة.

وقال “البرهان” خلال كلمة لضباط وعسكريين: “ليس هناك حلول للوضع الراهن إلا بحل الحكومة الحالية، وتوسعة قاعدة الأحزاب السياسية في الحكومة الانتقالية”.

وأوضح أن المدنيين استمروا في التواصل مع المكون العسكري منذ بداية الأزمة الحالية، لكن المكوّن العسكري رفض كل المحاولات لاستمرار الشراكة بشكلها السابق.

ودعا إلى الإسراع في تكوين المحكمة الدستورية، وتعيين رئيس قضاء مستقل، وتشكيل مجلس تشريعي يمثل كل الشعب عدا المؤتمر الوطني.

رئيس “الانتقالي” السوداني يطالب بحل الحكومة

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-10-11

اعتبر رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول عبدالفتاح البرهان، اليوم الاثنين، أنه لا حلول بشأن الوضع الراهن في البلاد إلا عبر حلّ الحكومة، وذلك مع استمرار التوتر السياسي في البلاد؛ جراء خلافات بين المكونين المدني والعسكري في الحكومة.

وقال “البرهان” خلال كلمة لضباط وعسكريين: “ليس هناك حلول للوضع الراهن إلا بحل الحكومة الحالية، وتوسعة قاعدة الأحزاب السياسية في الحكومة الانتقالية”.

وأوضح أن المدنيين استمروا في التواصل مع المكون العسكري منذ بداية الأزمة الحالية، لكن المكوّن العسكري رفض كل المحاولات لاستمرار الشراكة بشكلها السابق.

ودعا إلى الإسراع في تكوين المحكمة الدستورية، وتعيين رئيس قضاء مستقل، وتشكيل مجلس تشريعي يمثل كل الشعب عدا المؤتمر الوطني.

11 أكتوبر 2021 – 5 ربيع الأول 1443

05:25 PM


“البرهان” دعا إلى توسيع قاعدة المشاركة فيها

اعتبر رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول عبدالفتاح البرهان، اليوم الاثنين، أنه لا حلول بشأن الوضع الراهن في البلاد إلا عبر حلّ الحكومة، وذلك مع استمرار التوتر السياسي في البلاد؛ جراء خلافات بين المكونين المدني والعسكري في الحكومة.

وقال “البرهان” خلال كلمة لضباط وعسكريين: “ليس هناك حلول للوضع الراهن إلا بحل الحكومة الحالية، وتوسعة قاعدة الأحزاب السياسية في الحكومة الانتقالية”.

وأوضح أن المدنيين استمروا في التواصل مع المكون العسكري منذ بداية الأزمة الحالية، لكن المكوّن العسكري رفض كل المحاولات لاستمرار الشراكة بشكلها السابق.

ودعا إلى الإسراع في تكوين المحكمة الدستورية، وتعيين رئيس قضاء مستقل، وتشكيل مجلس تشريعي يمثل كل الشعب عدا المؤتمر الوطني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *