اخبار العالم

قيادي في داعش سرق مليون دولار .. ولم يعد

Sponsored Links

Sponsored Links

كشفت معلومات، أن أحد قيادي تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، سرق مليون دولار من عائدات بيع للنفط

وقال مصدر في المعارضة السورية إن قيادي في التنظيم من الجنسية الكازاخستانية اسمه “أبدو يارتب يرزان”، ويلقب بأبي فايزة، قام بسرقة مليون دولار من أموال التنظيم، مؤخراً.

وأوضح أن أبو فايزة الذي يتولى حالياً قيادة ما يسمى بكتيبة “أبو أنس الشامي”، سرق الأموال إبان تواجده في ولاية البركة التابعة للتنظيم، وقام بتوزيع جزء منها على المقاتلين من جنسيته، وتقديم رشاوى للكازاخستانيين العاملين في مكاتب داعش الأمنية للتغاضي عن الموضوع وعدم إثارته، غير أن السرقة تم إثباتها من قبل قيادي في الصفوف الخلفية يسمى بأبي علي الداغستاني.

ولفت المصدر الذي كان معتقلاً لدى التنظيم وهرب مؤخراً، إلى أن أبي فايزة يحاول في الوقت الحالي تهريب الأموال من سوريا إلى تركيا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم الحديث فيها عن سرقات تتم داخل التنظيم من قبل قيادات في الصفوف الأولى، حيث لقيادات بارزة سرقة مبالغ مالية طائلة والهروب فيها خارج سوريا والعراق.

شكرا لمتابعتكم خبر عن قيادي في داعش سرق مليون دولار .. ولم يعد في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفه المناطق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفه المناطق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا