اخبار العالم

عدم ترشح هولاند لولاية ثانية: اليسار الفرنسي يشيد بالقرار واليمين يعتبره إقرارا بالفشل

Sponsored Links

Sponsored Links
اهتزت الطبقة السياسية الفرنسية مساء الخميس لقرار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بعدم الترشح لولاية رئاسية جديدة. وفي الوقت الذي أشاد فيه اليسار بالقرار، لاسيما كوادر الحزب الاشتراكي الحاكم، وجه اليمين المعارض انتقادات لولاية هولاند، واعتبر أن القرار جاء نتيجة فشلها.

تتواصل ردود الفعل حول إعلان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية 2017. وهي المرة الأولى في الجمهورية الفرنسية الخامسة التي لا يترشح فيها رئيس فرنسي لولاية ثانية.

وأشاد رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس بقرار الرئيس فرانسوا هولاند عدم الترشح لولاية رئاسية ثانية في 2017، معتبرا إياه "قرار رجل دولة". وقدمت استطلاعات الرأي مؤخرا فالس على أنه أكثر شعبية لدى الفرنسيين من الرئيس هولاند، وأنه بإمكانه أن ينافس مرشح اليمين فرانسوا فيون في الانتخابات المقبلة.

واعتبر وزير التربية الأسبق بنوا هامون، المحسوب على جناح أقصى اليسار في الحزب الاشتراكي والمعروف بخلافه مع هولاند وحكومته منذ مدة، أن رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس ومحيطه لعبوا دورا كبيرا في دفع الرئيس الفرنسي لاتخاذ مثل هذا القرار.

ومن جهته، رحب رئيس الحزب الاشتراكي الحاكم جون كريستوف كامبديلي بقرار الرئيس الفرنسي، واعتبر أنه جاء لـ"حماية حصيلته"، فيما حيا آرنو مونتبورغ القرار "الحكيم" لهولاند، معتبرا أنه يساعد اليسار على "تحضير مستقبله".

ومونتبورغ هو وزير الاقتصاد السابق، ومحسوب على أقصى اليسار أيضا في الحزب الاشتراكي، وكان من الوزراء الذين انسحبوا من الحكومة عندما كان يرأسها جان مارك آيرولت لاختلافه الشديد حول السياسات الحكومية.

فرصة اليسار

ويبسط قرار الرئيس فرانسوا هولاند للحزب الاشتراكي واليسار الفرنسي الطريق لاستجماع قواه والدخول في مرحلة جديدة، ببرنامج سياسي قوي، يحمل كل الإمكانيات التي بمقدورها منافسة البرنامج السياسي لمرشح اليمين فرانسوا فيون.

هذا، مع اختيار الشخصية السياسية المناسبة التي تتوفر على الطاقة والقوة الكافيتين لشرح وتفسير هذا المشروع للفرنسيين، وإقناعهم بجدواه وبالتالي التصويت لصالحه.

وأتى قرار الرئيس الفرنسي أيضا في هذا الاتجاه، كما عبر عن ذلك هو بنفسه، حيث صب القرار أيضا في منحى جمع شمل اليسار، ومنحه قوة جديدة نظرا للمرحلة الصعبة التي يمر بها، والتي أثرت كثيرا على شعبيته أمام يمين قوي ترشحه كل استطلاعات الرأي للفوز بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

اليمين المعارض يرد بقوة

وكان رد فعل اليمين الفرنسي المعارض على قرار الرئيس هولاند قويا، واعتبر أحد كوادره أن قرار هولاند هو "اعتراف رهيب بفشل ولايته التي مثلت تراجعا كبيرا بالنسبة لفرنسا"، يقول برنار أكويي على تويتر.

واعتبر حزب "الجبهة الوطنية"، وهو ممثل اليمين المتطرف في فرنسا، أن رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس يتقاسم مع الرئيس فرانسوا هولاند الحصيلة الضعيفة لولايته الرئاسية، محاولا بذلك قطع الطريق مبكرا على فالس الذي يتمتع بشعبية كبيرة وسط اليسار.

 

 

بوعلام غبشي

نشرت في : 02/12/2016

شكرا لمتابعتكم خبر عن عدم ترشح هولاند لولاية ثانية: اليسار الفرنسي يشيد بالقرار واليمين يعتبره إقرارا بالفشل في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري فرانس 24 ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي فرانس 24 مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا