اخبار العالم

تركي يبلّغ عن أسلحة ومتفجرات في سيارته ليعيش أجواء الأكشن

Sponsored Links

  • 1/2
  • 2/2

Sponsored Links

الشرطة التركية ألقت القبض على الشاب المغامر

أنقرة – ش

في حادثة غريبة، بلّغ شابٌ تركي من ولاية إزمير عن رقم سيارته حوالي 10 مرات، مدعياً أنها تحوي أسلحة ومتفجرات؛ بهدف أن يعيش أجواء من الحماسة والمغامرة!، بحسب ما ترجمته "هافينغتون بوست عربي".

وفي نهاية المطاف، تمكنت الشرطة من تتبعه وإلقاء القبض عليه بسبب ادعاءاته الكاذبة، حسبما أشارت صحيفة Star التركية.

وبالرجوع إلى حيثيات القضية، تلقت شرطة إزمير في أكتوبر 2016، عدداً من البلاغات الكاذبة عبر رقم الطوارئ 155.

وفي كل مرة، كانت الشرطة تتلقى نفس المعلومات عن وجود سيارة مفخخة أو وجود رجل مسلح في إحدى السيارات.

ومن الملفت للنظر، أن السيارة لم تتغيّر وبقيت نفسها، في حين تتغيّر الأرقام المدونة على لوحة السيارة في كل مرة.

وفي أعقاب هذه البلاغات، سارع رجال الشرطة للبحث عن هذه السيارة. وبعد مطاردتها وإيقافها، يجري أعوان الشرطة تفتيشاً دقيقاً وشاملاً للسيارة، ليكتشفوا في النهاية أن المعلومات التي وصلتهم هي مجرد بلاغ كاذب.

وفي الأثناء، عملت الشرطة جاهدة للقبض على الشخص الذي يقف وراء هذه الادعاءات المزيفة.

وفي النهاية، ساهم البلاغ الأخير الذي قدّمه هذا الشخص في محافظة سیفیري حصار، في الكشف عن لعبته.

مديرية الأمن اتجهت كالعادة للتحقيق في الحادثة بعد أن تم الإبلاغ عن رقم سيارة تحمل متفجرات وأسلحة، وإثر التأكد من عدم احتوائها على أي متفجرات، لم تخلِ مديرية الأمن سبيل صاحب السيارة، كما فعلت في كل مرة.

وبمجرد تفحص رجال الشرطة لهاتف الرجل، والتحقيق معه بشكل دقيق، اكتشفوا أنه نفس الشخص الذي يقوم بعمليات الإبلاغ الكاذبة عبر رقم الطوارئ.

وبعد هذه الإجراءات، اعتقل رجال الشرطة الشاب البالغ من العمر 23 سنة، وأثناء استجوابه اعترف الشاب بما نسب إليه.

وفي محاولة لتبرير أقواله، قال الشاب إنه "قام بهذه البلاغات حتى يعيش أجواء حماسية ومثيرة".

وبعد البحث والتحري، عثرت الشرطة على العديد من لوحات السيارة التي كان يقوم بتغييرها بعد كل بلاغ، والتي وصلت إلى 10 بلاغات.

وإثر تسجيل أقواله، تم إطلاق سراح الشاب وتحويل ملفه إلى المحكمة لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حقه.


شكرا لمتابعتكم خبر عن تركي يبلّغ عن أسلحة ومتفجرات في سيارته ليعيش أجواء الأكشن في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشبيبة ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشبيبة مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا