اخبار العالم

اخر الاخبار - الجيش : قوات عراقية تصل إلى جسر ثان بالموصل وتدخل مجمع الجامعة اليوم السبت 14 يناير 2017

Sponsored Links

Sponsored Links


الموصل – الوكالات: قال الجيش العراقي ان قوات خاصة اقتحمت مجمع جامعة الموصل في شمال شرق المدينة امس الجمعة وتقدمت لتصل إلى جسر آخر عبر نهر دجلة وتدفع متشددي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الى مزيد من التقهقر.
وقالت مراسلة لرويترز ان المتشددين يتصدون للهجوم عليهم في الجامعة التي سيطروا عليها عندما اجتاحوا المدينة في 2014 وان هناك اشتباكات عنيفة داخل الحرم الجامعي.
واستعادت القوات العراقية معظم أحياء شرق الموصل ضمن حملة مدعومة من الولايات المتحدة بدأت قبل نحو ثلاثة أشهر وتسارعت مع بداية العام في ظل استخدام أساليب جديدة وتحسين التنسيق.
وتستهدف القوات العراقية استعادة السيطرة الكاملة على الضفة الشرقية لنهر دجلة الذي يقطع الموصل من الشمال للجنوب قبل أن تتمكن من شن هجمات على الجزء الغربي الذي لا يزال تنظيم داعش يسيطر عليه بالكامل.
ومن شأن طرد تنظيم الدولة الإسلامية من معقله في الموصل أن يطوي صفحة الشطر العراقي من دولة الخلافة التي تمتد عبر مناطق في العراق وسوريا.
وقال ضابط كبير في جهاز مكافحة الإرهاب ان الجامعة هي أهم قاعدة للدولة الإسلامية في الشطر الشرقي من المدينة. وأضاف أنَ جهاز مكافحة الإرهاب سيطر على تل يطل على أجزاء من الحرم الجامعي منها الكلية الفنية. وأضاف أنَ القوات تتوغل في الجامعة.
وفي وقت سابق امس قالت مراسلة رويترز ان جرافات حطمت جدار الحرم الجامعي وان عشرات من جنود جهاز مكافحة الإرهاب دخلوا وهم يحملون قاذفات صاروخية. وقال ضابط عراقي ان وحدات الجيش مدعومة بضربات جوية سيطرت في الوقت ذاته على حي الحدباء إلى الشمال من الجامعة وانها ستساعد في الهجوم على مجمع الجامعة. وقال قائد آخر هذا الاسبوع ان استعادة الجامعة ستكون مكسبا مهما لانها ستتيح مزيدا من التقدم لأن الجامعة تطل على مناطق أقرب إلى النهر.
وتسارعت وتيرة تقدم القوات العراقية في الاسبوعين الماضيين بعدما تعطلت بعد أن واجهت معارك ضارية بالشوارع في أواخر نوفمبر وديسمبر واختباء المتشددين بين السكان المدنيين.
وأكسبت الاساليب الجديدة المستخدمة منذ مطلع العام ومنها غارة ليلية وتحسين الدفاعات ضد السيارات الملغومة الحملة قوة دافعة جديدة.
وقال دبلوماسي غربي كبير ان تحسين التنسيق بين الفرق العسكرية المختلفة مثل جهاز مكافحة الإرهاب والجيش النظامي ساعد أيضا في هذا الصدد.
وأضاف الدبلوماسي مع تحرك داعش لقتال جهاز مكافحة الإرهاب فهذه فرصة للجيش العراقي لشن هجوم ضد دفاعات أضعف كثيرا. وأضاف أنَ تأمين مناطق على طول نهر دجلة سيكون حاسما. وتابع متى وصلت إلى النهر يمكنك حينئذ تطهيره ببطء لانه سيكون بوسعك عندها قطع خطوط الاتصال.
وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعمان للتلفزيون الحكومي ان شاء الله خلال فترة قليلة جدا سنعلن تطهير الساحل الايسر بالكامل لانه لم يتبق كثيرا من المناطق في هذا الساحل.
وفي تقدم منفصل على مسافة أبعد نحو الجنوب قال الجيش العراقي في بيان بثه التلفزيون الرسمي ان وحدات أخرى من جهاز مكافحة الإرهاب وصلت إلى الجسر الثاني الذي يطلق عليه أيضا اسم جسر الحرية وهو واحد من خمسة جسور تعبر نهر دجلة.
وبهذا تكون القوات العراقية قد وصلت إلى جسرين في أقصى الجنوب بالموصل بعد أن شقت طريقها إلى الجسر الرابع في أقصى الجنوب منذ أيام.

شكرا لمتابعتكم خبر عن اخر الاخبار - الجيش : قوات عراقية تصل إلى جسر ثان بالموصل وتدخل مجمع الجامعة اليوم السبت 14 يناير 2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اخبار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اخبار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا