تكنولوجيا

مرصد المستقبل تقنية كريسبر لتعديل الجينات تصحّح أحد الأمراض المنتقلة بالدم

Sponsored Links

Sponsored Links

العلاج الجيني
لا يزال التعديل الجيني موضوعاً مثيراً للجدل على نطاق واسع نظراً للاحتمالات الكبيرة لحدوث كل من الفوائد و "الحوادث". وعلى الرغم من ذلك، فإن العلماء لا يزالون يجهدون في العمل على تطوير تعديلات جينية يمكنها علاج مجموعة واسعة من الأمراض.

وقد تكون إحدى الدراسات الجديدة قد وجدت الأساس لعلاج أحد العيوب الجينية المؤلمة والتي يمكن أن تكون مميتة. حيث استخدم الباحثون من جامعة ستانفورد تقنية تعديل الجينات كريسبر-كاس9 لإصلاح العيوب الجينية التي تسبب مرض فقر الدم المنجلي.

وفي الواقع يعدّ مرض فقر الدم المنجلي عبارة عن مجموعة من الأمراض المرتبطة والتي تؤدي إلى تشكّل الهيموجلوبين اس، والذي يسمّى بالهيموجلوبين منجلي الشكل. ويؤدي هذا الشكل إلى تشابك خلايا الدم الحمراء مع بعضها البعض، وعندما يحدث هذا التشابك بشكل كافٍ، فيمكنه أن يُحدث انسداداً في الأوعية الدموية، مما يسبب الألم بل وحتى الموت.

ولتصحيح المشكلة، فلا بدّ من إصلاح الجينات التي ترمز للهيموغلوبين الشاذ. وقد تمكن الباحثون من القيام بذلك باستخدام تقنية كريسبر. حيث أخذوا الخلايا الجذعية المكوّنة للدم من المرضى الذين يعانون من هذا المرض وعدّلوها لإصلاح الجينوم لديهم.

بعد ذلك، تم تكثيف الخلايا الجذعية المُصحّحة وحقنها في الفئران السليمة. وبمجرد دخولها فقد وجدت الخلايا الجذعية طريقها إلى نقي العظام وبدأت في إنتاج المزيد من أشكالها السليمة، وبعد الحقن بستة عشر أسبوعاً، وجد الباحثون خلايا دم حمراء سليمة تنمو في نقي العظام.

واحد من كثير

وهذا ليس سوى أحد الأمراض المتزايدة والتي حققت نجاحاً بفضل تقنية كريسبر. وتتكوّن تقنية تعديل الجينات من انزيم يمكنه ربط تسلسل الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين والحمض النووي الريبي الموجّه والذي يقوم بالإرشاد إلى التسلسلات المحددة التي تحتاج للربط.

وتقول جنيفر دودنا - وهي إحدى رواد هذه التكنولوجيا - في حديثها لشبكة سي إن بي سي: "هناك بالفعل الكثير من الأبحاث النشطة التي يتم إجراؤها باستخدام تقنية كريسبر لإصلاح الأمراض كضمور العضلات الدوشيني أو التليف الكيسي أو مرض هنتنغتون."

ولكن حتى في حال كثرة طرق العلاج باستخدام تقنية كريسبر، فإن الباحثين يتحركون بحذر عند التنفيذ، لأن تعديل الجينات هو أمر محفوف بالمخاطر ويمكن أن يكون له عواقب وخيمة. وفي نهاية المطاف، سيتحتم علينا إجراء مناقشة جادة حول كيفية الوصول إلى تغيير المخطط الأولي لأجسامنا.

شكرا لمتابعتكم خبر عن مرصد المستقبل تقنية كريسبر لتعديل الجينات تصحّح أحد الأمراض المنتقلة بالدم في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مرصد المستقبل ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مرصد المستقبل مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا