تكنولوجيا

مرصد المستقبل أكثر من اللحم: شركة تبدأ باستنبات الجلد مخبرياً

Sponsored Links

  • 1/2
  • 2/2

Sponsored Links

جلد فطري

إضافة إلى شركة موديرن ميدو، وهي شركة تستنبت الجلد مخبرياً، بدأت شركة ناشئة أخرى بمنافسة مصنّعي الجلود. حيث تستخدم ماي كووركس الفطريات لإنتاج بدائل للجلد، وذلك بعملية أرخص وأسرع.جلد فطري. حقوق الصورة: ماي كووركس

بدأ المدير التقني لماي كووركس، فيل روس، بجمع وزراعة الفطر منذ الثمانينيات. وقد اكتشف الاحتمالات الكثيرة التي يمكن أن تنتج عن التلاعب بظروف زراعة فطر ميسيليوم، أي الألياف الشبيهة بشبكة العنكبوت، والتي تتمدد داخل التربة أو المواد المتحللة لجمع المغذيات. يقول روس: "الفطريات كائنات حساسة للغاية، وستغير كيفية نموها وفقاً للظروف المحيطة بها. إذا وضعتها في كأس، فستأخذ شكل هذا الكأس".

تمت زراعة وتغذية الفطر في أغلب الأحيان بالاعتماد على المخلفات الزراعية، مثل أكواز الذرة ونشارة الخشب، مع تغيير الظروف المحيطة مثل الرطوبة، والتعرض للضوء، وتبادل الغازات، ودرجة الحرارة، وذلك لدفع الفطر إلى النمو بطرق وبنى مختلفة، ومقادير متنوعة من المتانة، وتستنبت الشركة مواداً فطرية ذات متانة كافية حتى لصنع كرسي.

تستخدم الشركة حالياً فطر جانوديرما لوسيديوم، المعروف أيضاً باسم فطر ريشي (يستخدم بشكل شائع في آسيا للشاي والعلاجات التقليدية)، وذلك لأنه آمن للاستهلاك البشري والتماس مع الجلد البشري.

أسرع، أرخص، وصديق للبيئة

إنّ نمو البقرة بما يكفي للحصول على الجلد منها يتطلب حوالي سنتين، ولكن الجلد الفطري يتطلب أسبوعين فقط. وفيما يتعلق بالمصادر المطلوبة، لا تتطلب زراعة الفطر كميات كثيرة منه، على عكس المساحة، والأعلاف، وغيرها مما هو ضروري للحصول على المنتجات من المواشي. هناك منتجات حيوانية أخرى يتم استبدالها بمواد مصنوعة مخبرياً، بما في ذلك اللحم الذي يتم استنباته من مواد نباتية.

إضافة إلى هذا، فإن الجلد الفطري مستدام للغاية، وذلك بدون مخاطر بيئية مماثلة لما تتسبب بها العمليات الكيميائية في المدابغ، والتي تتضمن التخلص من فضلات سائلة شديدة التلوث، إضافة إلى غازات وفضلات صلبة.

يأمل روس في أن هذه المادة ستصبح شائعة الاستخدام في صناعات أخرى، ومعتمدة لمنتجات أكثر من الجلد، بما فيها بدائل الخشب والبلاستيك.

شكرا لمتابعتكم خبر عن مرصد المستقبل أكثر من اللحم: شركة تبدأ باستنبات الجلد مخبرياً في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مرصد المستقبل ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مرصد المستقبل مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا