اخبار الرياضه

أمم أفريقيا تنطلق اليوم .. والأزمات تحاصر الجابون

Sponsored Links

Sponsored Links
السبت 14 يناير 2017 02:39 م

إعداد - المال

تنطلق مساء اليوم السبت، فعاليات النسخة الحادية والثلاثين، من كأس الأمم الأفريقية، والتى تستمر حتى الخامس من فبراير المقبل، بمشاركة 16 منتخبا، وسط عدة أزمات اقتصادية وسياسية في الجابون، ومطالبات بعمليات تخريب، دعا إليها عدد من النشطاء، احتجاجا على حكومة الرئيس علي بونجو.

ومما يثير أجواء من التوتر حول فعاليات هذه النسخة من البطولة، هو ارتفاع نسبة البطالة، لأكثر من 20%، فيما توقفت عملية النمو الاقتصادي، نتيجة انخفاض أسعار النفط عالميا، ورغم انخفاض أسعار تذاكر المباريات بشكل كبير، حيث تتراوح بين 80 سنتا أمريكيا إلى 63 دولارا، قد لا يكون شراؤها ضمن أولويات الكثيرين في هذا البلد البالغ تعداد سكانه 1.7 مليون نسمة.

وناشد بونجو، المعروف بشغفه لكرة القدم، المواطنين باستغلال هذه البطولة من أجل التضامن وجلب الهدوء إلى بلدهم الذي تعرض لانتفاضات عنيفة منذ إعادة انتخابه رئيسا للجابون، وينتظر أن تشهد المباراة الافتتاحية للبطولة، في العاصمة ليبرفيل، تواجدا أمنيا كثيفا.

وتواجه الجابون، تحديات كبيرة خلال فترة استضافتها للبطولة، وتحديدا من النواحي السياسية والاقتصادية والأمنية، حيث تعاني الجابون من تواضع البنية التحتية وضعف الامكانيات لاستضافة البطولة، وأبدى عدد كبير من بعثات المنتخبات الأفريقية، غضبهم بسبب تواضع الفنادق المستضيفة للاعبين، وضعف إمكانياتها علاوة على عدم الاستقرار الأمني في البلاد، بسبب الأوضاع السياسية الملتهبة.

وانتهت اللجنة المنظمة للبطولة، من كافة الترتيبات الخاصة، كما وضعت الحكومة من خلال التعاون بين الوزارات المعنية، خطة كاملة من أجل استضافة الجماهير، وتجهيز عدد كبير من الفنادق، وسيتم تطبيق نظام أمنى صارم خلالها، لضمان خروجها بشكل ناجح وعدم حدوث أي مشكلات.

وستتعاون الشرطة المحلية مع قوات خاصة من الجيش الجابونى، لتأمين كل المدن المستضيفة لمباريات البطولة، وتكليف فرق خاصة مدربة لمرافقة كل المنتخبات خلال التدريبات والمباريات وتنقلاتها داخل الجابون.

واندلعت اشتباكات عنيفة فى الجابون، أسفرت عن حدوث خسائر فى الأرواح، بعد فوز علي بونجو برئاسة الجابون، في الانتخابات التي جرت في 27 أغسطس، فى الوقت الذى ترى فيه المعارضة، أن نتائج الانتخابات الرئاسية فى البلاد تم تزويرها، وسط مخاوف من تطور الأزمة إلى "حرب أهلية"، على غرار ما حدث فى السنوات الماضية ببعض البلدان الأفريقية.

وتشير التقارير إلى مخاوف الحكومة من إندلاع المزيد من الاحتجاجات خلال البطولة، التي ستضع البلاد تحت دائرة الضوء في العالم أجمع، وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، قد قرر نقل نسخة 2013 من ليبيا إلى جنوب أفريقيا، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية هناك.

وقرر الكاف نقل النسخة الماضية التى أقيمت عام 2015 من المغرب إلى غينيا الاستوائية، بعد اعتذار الدولة العربية عن استضافة المسابقة، بسبب انتشار فيروس "أيبولا"، القاتل فى القارة السمراء فى ذلك الوقت، فيما تمسك الكاف بإقامة تلك البطولة في الجابون رغم تلك المخاوف الأمنية.

تزايد حدة الرفض الشعبى لإقامة فعاليات البطولة، وسط مخاوف من اندلاع مظاهرات جديدة ضد بونجو، بالتزامن مع إقامة فعاليات المسابقة، وخصصت السلطات الجابونية ميزانية للبطولة، أثارت غضب الجماهير، فى ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية فى البلاد.

وتعرضت السلطات الجابونية لانتقادات عديدة من جانب المواطنين، بسبب استضافة البطولة فى الوقت، الذى تعجز فيه عن توفير متطلبات الشعب الجابونى، حيث هددت جماهير الجابون، بتنظيم مظاهرات حاشدة فى مختلف أنحاء البلاد، فضلا عن إطلاق حملات معادية على مواقع التواصل الاجتماعى.

شكرا لمتابعتكم خبر عن أمم أفريقيا تنطلق اليوم .. والأزمات تحاصر الجابون في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده المال ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده المال مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا