اخبار الخليج / اخبار السعوديه

متعايشة مع "الإيدز": أقول لكل من ينحرف عن الطريق القويم "احذر"

Sponsored Links

Sponsored Links

حذرت كل منحرف عن الطريق بقولها: أنت تؤذي نفسك وتؤذي أهل بيتك

متعايشة مع

لم تجد "‏أم عبدالله"، وهي امرأة متعايشة مع الإيدز منذ 15 عاماً أثمن من أن تنصح كل من ينحرف عن الطريق القويم قائلة: "احذر، فإصابة زوجي جاءت بسبب تجربة جنس غير شرعي".
 
وشددت لبرنامج "‫يا هلا" أمس على الشباب والشابات بالالتزام بالدِّين والعفاف والأخلاق والقيم التي تقي من الانحراف، محذرة كل رجل انحرف عن الطريق بقولها: "أنت تؤذي نفسك وتؤذي أهل بيتك". 
 
وكشفت عن ظروف إصابتها قائلة: "انتقلت إلي العدوى من زوجي -رحمه الله- الذي قضى متأثراً بهذا المرض منذ 15 عاماً، وحملت الفيروس منه، ولدي ثمانية أطفال، لكن الحياة تمضي بشكل طبيعي والحمد لله".
 
وأضافت: "بعد وفاة زوجها بالمرض بادرت بالفحص لي ولأبنائي، حيث أكدت الفحوصات سلامتهم وإصابتي بالفيروس!". ‏
 
‏وأشارت "أم عبدالله" إلى أنها تأثرت نفسياً عند اكتشاف إصابتها في البداية، إلا أنها استرجعت وآمنت بقضاء الله وقدره.
 
وقالت: "تزوجت مرة أخرى بعد رحيل زوجي من شخص آخر متعايش مع مرض السرطان".
 
‏ونوَّهت المتعايشة مع "‫الإيدز" إلى أن أولادها يدركون جيداً طبيعة حالتها وإصابتها وكذلك الأسرة والمقربون، مشيدة بالوعي الأسري والمجتمعي والإعلامي والصحي الذي تطور في ذلك الموضوع.
 
وكانت وزارة الصحة ذكرت عبر موقعها الرسمي أول من أمس الأربعاء أنه منذ بداية عام 1984م وحتى نهاية عام 2015م بلغ العدد التراكمي لجميع الحالات المكتشف إصابتها بالإيدز (22,952) حالة، منها (6,770) لسعوديين، و(16,182) لغير السعوديين، حيث تم اكتشاف (1,191) حالة جديدة مصابة بفيروس الإيدز عام 2015م، منها (436) لسعوديين، و(755) لغير السعوديين، مع ملاحظة انخفاض الحالات المسجلة بين السعوديين.
 
وأبانت "الصحة" أن المملكة حققت نجاحات موفقة في سبيل توفير الخدمات الوقائية والعلاجية بجودة عالية، خاصة في مجال المسوحات الطبية، واكتشاف الحالات مبكراً، وبدء العلاج، وتوفير الرعاية النفسية.

متعايشة مع "الإيدز": أقول لكل من ينحرف عن الطريق القويم "احذر"

عبدالحكيم شار سبق 2016-12-02

لم تجد "‏أم عبدالله"، وهي امرأة متعايشة مع الإيدز منذ 15 عاماً أثمن من أن تنصح كل من ينحرف عن الطريق القويم قائلة: "احذر، فإصابة زوجي جاءت بسبب تجربة جنس غير شرعي".
 
وشددت لبرنامج "‫يا هلا" أمس على الشباب والشابات بالالتزام بالدِّين والعفاف والأخلاق والقيم التي تقي من الانحراف، محذرة كل رجل انحرف عن الطريق بقولها: "أنت تؤذي نفسك وتؤذي أهل بيتك". 
 
وكشفت عن ظروف إصابتها قائلة: "انتقلت إلي العدوى من زوجي -رحمه الله- الذي قضى متأثراً بهذا المرض منذ 15 عاماً، وحملت الفيروس منه، ولدي ثمانية أطفال، لكن الحياة تمضي بشكل طبيعي والحمد لله".
 
وأضافت: "بعد وفاة زوجها بالمرض بادرت بالفحص لي ولأبنائي، حيث أكدت الفحوصات سلامتهم وإصابتي بالفيروس!". ‏
 
‏وأشارت "أم عبدالله" إلى أنها تأثرت نفسياً عند اكتشاف إصابتها في البداية، إلا أنها استرجعت وآمنت بقضاء الله وقدره.
 
وقالت: "تزوجت مرة أخرى بعد رحيل زوجي من شخص آخر متعايش مع مرض السرطان".
 
‏ونوَّهت المتعايشة مع "‫الإيدز" إلى أن أولادها يدركون جيداً طبيعة حالتها وإصابتها وكذلك الأسرة والمقربون، مشيدة بالوعي الأسري والمجتمعي والإعلامي والصحي الذي تطور في ذلك الموضوع.
 
وكانت وزارة الصحة ذكرت عبر موقعها الرسمي أول من أمس الأربعاء أنه منذ بداية عام 1984م وحتى نهاية عام 2015م بلغ العدد التراكمي لجميع الحالات المكتشف إصابتها بالإيدز (22,952) حالة، منها (6,770) لسعوديين، و(16,182) لغير السعوديين، حيث تم اكتشاف (1,191) حالة جديدة مصابة بفيروس الإيدز عام 2015م، منها (436) لسعوديين، و(755) لغير السعوديين، مع ملاحظة انخفاض الحالات المسجلة بين السعوديين.
 
وأبانت "الصحة" أن المملكة حققت نجاحات موفقة في سبيل توفير الخدمات الوقائية والعلاجية بجودة عالية، خاصة في مجال المسوحات الطبية، واكتشاف الحالات مبكراً، وبدء العلاج، وتوفير الرعاية النفسية.

02 ديسمبر 2016 - 3 ربيع الأول 1438

12:58 AM


حذرت كل منحرف عن الطريق بقولها: أنت تؤذي نفسك وتؤذي أهل بيتك

متعايشة مع "الإيدز": أقول لكل من ينحرف عن الطريق القويم "احذر"

لم تجد "‏أم عبدالله"، وهي امرأة متعايشة مع الإيدز منذ 15 عاماً أثمن من أن تنصح كل من ينحرف عن الطريق القويم قائلة: "احذر، فإصابة زوجي جاءت بسبب تجربة جنس غير شرعي".
 
وشددت لبرنامج "‫يا هلا" أمس على الشباب والشابات بالالتزام بالدِّين والعفاف والأخلاق والقيم التي تقي من الانحراف، محذرة كل رجل انحرف عن الطريق بقولها: "أنت تؤذي نفسك وتؤذي أهل بيتك". 
 
وكشفت عن ظروف إصابتها قائلة: "انتقلت إلي العدوى من زوجي -رحمه الله- الذي قضى متأثراً بهذا المرض منذ 15 عاماً، وحملت الفيروس منه، ولدي ثمانية أطفال، لكن الحياة تمضي بشكل طبيعي والحمد لله".
 
وأضافت: "بعد وفاة زوجها بالمرض بادرت بالفحص لي ولأبنائي، حيث أكدت الفحوصات سلامتهم وإصابتي بالفيروس!". ‏
 
‏وأشارت "أم عبدالله" إلى أنها تأثرت نفسياً عند اكتشاف إصابتها في البداية، إلا أنها استرجعت وآمنت بقضاء الله وقدره.
 
وقالت: "تزوجت مرة أخرى بعد رحيل زوجي من شخص آخر متعايش مع مرض السرطان".
 
‏ونوَّهت المتعايشة مع "‫الإيدز" إلى أن أولادها يدركون جيداً طبيعة حالتها وإصابتها وكذلك الأسرة والمقربون، مشيدة بالوعي الأسري والمجتمعي والإعلامي والصحي الذي تطور في ذلك الموضوع.
 
وكانت وزارة الصحة ذكرت عبر موقعها الرسمي أول من أمس الأربعاء أنه منذ بداية عام 1984م وحتى نهاية عام 2015م بلغ العدد التراكمي لجميع الحالات المكتشف إصابتها بالإيدز (22,952) حالة، منها (6,770) لسعوديين، و(16,182) لغير السعوديين، حيث تم اكتشاف (1,191) حالة جديدة مصابة بفيروس الإيدز عام 2015م، منها (436) لسعوديين، و(755) لغير السعوديين، مع ملاحظة انخفاض الحالات المسجلة بين السعوديين.
 
وأبانت "الصحة" أن المملكة حققت نجاحات موفقة في سبيل توفير الخدمات الوقائية والعلاجية بجودة عالية، خاصة في مجال المسوحات الطبية، واكتشاف الحالات مبكراً، وبدء العلاج، وتوفير الرعاية النفسية.

شكرا لمتابعتكم خبر عن متعايشة مع "الإيدز": أقول لكل من ينحرف عن الطريق القويم "احذر" في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري سبق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي سبق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا