اخبار الخليج / اخبار السعوديه

السجون تزف 420 خريجا إلى ميدان العمل .. الحمزي: في المملكة نصنف بالقضية والعمر إلى ما دون الخامسة والعشرين عاما…وأبو سن لم يتجاوز مرحلة التوقيف

Sponsored Links

Sponsored Links

جدة- عبدالهادي المالكي
تصوير المحرر

رعى مدير عام السجون اللواء إبراهيم بن محمد الحمزي أمس، حفل تخريج عدد من الدورات التخصصية في مركز تدريب المديرية العامة للسجون بجدة التي اشتملت على ثلاثة مسارات تدريبية تخصصية في مهام الشرطة العسكرية والحراسات الداخلية وكذلك الخطط والمهام والتي بلغ عدد خريجيها 420 متدرباً من مديريات السجون بمناطق المملكة كافة.

وأعرب مساعد مدير عام السجون للتخطيط والتطوير اللواء مبارك بن غازي العتيبي عن شكره وامتنانه لمدير عام السجون على ما يوليه من دعم لإدارة التدريب والتطوير، والذي أثمر عن تخريج كوادر مؤهلة عطفاً على ما يقدمه المركز من برامج تدريبية تأسيسية وتخصصية ومتقدمة للضباط والأفراد.

وأضاف بأن سياسات التدريب في المركز تمكن منسوبي قطاع السجون من التميز في الأداء الوظيفي، من خلال توفير فرص تدريبية عالية المهنية في تقديم برامج تدريبية رائدة وفاعلة باعتماد أفضل الممارسات المهنية في مجال تنمية الموارد البشرية.

إلى ذلك، أوضح قائد مركز تدريب المديرية العامة للسجون بجدة المقدم محمد العسيري أن المركز عقد دورته للفترة التدريبية الثانية للعام الجاري في المسارات الثلاثة لمدة ثمانية أسابيع وكانت نسبة النجاح عالية في جميع الدورات، وتلقى المتدربون خلال تلك الفترة عدداً من المهارات التدريبية في رفع اللياقة البدنية ومهارات الاشتباك والسيطرة والإسعافات الأولية وعمليات الإخلاء وكذلك الأنظمة والتفتيش والسيطرة على الشغب إضافة إلى العلوم الأمنية المختصة في السجون بمساراتها وتخصصاتها الثلاثة .

واشتمل الحفل على استعراض تمرين (ماهر 5) الذي احتوى على خمسة عروض تدريبية على بعض المهارات الأمنية التي اكتسبها المتدربون في الحفاظ على أمن السجون.

وفي ختام الحفل، ألقى مدير عام السجون اللواء إبراهيم الحمزي كلمة عبر فيها عن شكره وامتنانه لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ،حفظه الله، مؤكداً حرص سموه الكريم على تكوين منظومة عمل متكاملة تعمل بكفاءة عالية لتأهيل وإصلاح نزلاء السجون وتعزيز الأمن مشدداً على أهمية التدريب في الحصول على أداء متميز والحرص على الاستزادة من الأوعية التدريبية كافة،

ليصل منسوبو القطاع إلى مستوى احترافي ومتقدم في أداء مهامهم. وكرَّم راعي الحفل المتفوقين أوائل الدورات، متمنياً للخريجين كافة التوفيق في حياتهم العملية كما كرم عمادة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الإمام.

وفي سؤال لـ (البلاد) حول الفصل ما بين المحكومين على حسب القضية قال مدير عام السجون:” نحن قطعنا شوطاً كبيراً في التصنيف ولا توجد مدرسة محددة في العالم أجمع إنما توجد أكثر من مدرسة لموضوع التصنيف فكل بلد يصنف وفقاً على المعطيات الموجودة عنده فهناك مدارس تصنف بالخطورة وأخرى حسب العمر وغيرها وفي المملكة نصنف بالقضية والعمر إلى ما دون الخامسة والعشرين عاماً والذي يعتبر عمر بداية الشباب وتصنف كمدرسة شاملة بالقضايا ولكن في المجمل يوجد اربع أو خمس مدارس للتصنيف وبالنسبة لقضية أبو سن لم يدخل السجن بتاتاً وإنما كان في مرحلة التوقيف.

شكرا لمتابعتكم خبر عن السجون تزف 420 خريجا إلى ميدان العمل .. الحمزي: في المملكة نصنف بالقضية والعمر إلى ما دون الخامسة والعشرين عاما…وأبو سن لم يتجاوز مرحلة التوقيف في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري البلاد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي البلاد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا