أخبار عاجلة

جريده الرايه #قطر بدء الحجز لشراء أول سيارة طائرة

المركبة نصفها سيارة ونصفها الآخر أوتوجايرو (وهو نوعٌ من الطائرات المروحية الصغيرة)، ومن الممكن قيادتها على الطرق مثل سيارةٍ عادية، أو التحليق بها في الجو بعد تحويلها إلى وضع الطيران، بحسب ما ذكر موقع International Business Times البريطاني.

وتصل سرعة المركبة ذات المحرك المزدوج، إلى 100 ميل في الساعة (160.9 كيلومتر في الساعة) وهي على الأرض، وتصل سرعتها في الهواء إلى 122 ميلاً في الساعة (196 كيلومتراً في الساعة)، ويمكنها الطيران على ارتفاع 4000 قدم (1219 متراً).

وتعمل شركة "بال في إنترناشونال"، التي يقع مقرها في هولندا، على تصميم سيارتها الطائرة منذ عام 2011. ومركبة "بال في"، ذات العجلات الثلاث، لديها نظام قيادة على الأرض يشبه النظام الموجود في الدراجات البخارية، وهو النظام الذي يعتمد على أن يغير السائق اتجاه المركبة بمقبض تحكم.

وتحتاج المركبة من 5 إلى 10 دقائق كي تتحول إلى وضع الاستعداد للطيران، ويُمكن إطلاقها في أية مساحة مفتوحة أبعادها التقريبية 100 - 650 قدماً × 60 قدماً (30 - 198 متراً × 18 متراً).

وكي يحصل من يريد شراء السيارة على رخصة طيران فإنه سيحتاج لاجتياز اختبارٍ نظري، وأن يتدرب مدة 30 - 40 ساعة مع مُدرب طائرة أوتوجايرو، أو كما تقول الشركة المنتجة لها أنه على الشخص أن يمتلك بعض المعرفة الأساسية بالملاحة، والأدوات، والأرصاد الجوية، والديناميكا الهوائية، والأداء. وستحتاج أيضاً إذناً للدخول إلى مهبط طائرات، أو أية مساحة مفتوحة أخرى، مناسبة للإقلاع والهبوط.

ويُمكن للسيارة أن تُحلق ببطء، وتتعرض لاضطراباتٍ أقل مقارنةً بالطائرات ذات الأجنحة الثابتة، وتحتاج مساحةً أقل كي تهبط.

وسيكون سعر المركبة عائقاً حتى للذين يمتلكون بالفعل رخصة طيران، إذ يصل سعرها 299 ألف يورو (300 ألف دولار)، أما "الإصدار الرائد"، الذي يتميز بتصميمٍ داخلي وطلاء فريدَين، سيصل سعره إلى 499 ألف يورو (532 ألف دولار).

ووصف روبرت دينجمانس، الرئيس التنفيذي لشركة "بال في"، إطلاق تلك المركبات بكونه لحظةً محورية في تاريخ الطيران والتنقل. وقال إن السيارة الطائرة تتوافق مع معايير الأمان الموجودة التي حددتها الهيئات الدولية.
ومن المُقرر تسليم النماذج المرخص قيادتها على الأرض وفي الهواء بحلول نهاية عام 2018.

1f566045b8.jpg

 

طائرات دون طيار لتلقيح الأزهار

توصل باحثون يابانيون إلى تصميم طائرة صغيرة من دون طيار، يمكنها أن تلقح الأزهار وتقدم يد العون في هذه المهمة إلى النحل المهدد بسبب التلوث واستخدام المبيدات، وآلات التلقيح الطائرة مغطاة بثلاثة ملايين شعرة حصان مطلية بسائل هلامي أيوني، وهذا ما يجعلها مشحونة كهربائياً بحيث تلتقط اللقاح من زهرة وتنقله إلى أخرى، بحسب ما شرح الباحثون في المعهد الياباني الوطني للعلوم الصناعية.

ونشر تقرير عن هذا الابتكار في مجلة "كيم" العلمية الأمريكية، وجاء فيه أنه يمكن لهذه اللواقح الطائرة أن تعمل 150 دقيقة متواصلة ببطارية يمكن إعادة شحنها. وفي تجارب سابقة أجراها عالم الكيمياء الياباني إيجيرو مياكو، تبين أن لهذا السائل الهلامي منافع في التخفي، إذ إن لونه يتغير بحسب الضوء.

وهذه الميزة تحمي اللواقح الآلية الطيارة من الأنواع المفترسة التي يمكن أن تهاجمها ظناً أنها حشرات. ولهذا الابتكار أهمية كبرى في الوقت الذي يسود فيه القلق من انحسار أعداد النحل في العالم، وهي الحشرات المسؤولة عن التلقيح، وأثر ذلك على البيئة والأمن الغذائي.

730f41a23f.jpg 

 تقرير صحفي يجمع متشرداً بأسرته بعد فراق 23 عاماً

أدّى تقريرٌ صحفيٌ نشرتْه إحدى المجلات، إلى جمعِ شملِ أخوَين في مدينة كيل الألمانية بعد فراق دام 23 عاماً، وتعود القصة إلى يناير الماضي عندما نشر موقع "Kieler Nachrichten" الإخباري صورةَ بيرنارد المتشردَ البالغ من العمر 60 عاماً، وكان يعيش حياته متجولاً بين الحدائق، وأوضح بيرنارد أن الأمور مضطربة بينه وبين منظومة المجتمع منذ أن عمل مُمَرِّضاً، ثم عضواً في القوات البحرية، وأخيراً في مجال الطب النفسي، لكنّه بعد ذلك آثرَ حياة الشارع على الحياة النظامية، ولم يتكلم بيرنارد كثيراً عن عائلته بالسوء في التقرير فهو بطبيعته شخص انطوائي وينتظر قدومَ الموت في معمعة الحياة.

بالصدفة قرأ نوربرت أخو بيرنارد التقرير ليتعرف على أخيه من خلال الصور التي ظهر بها متشردَاً بشعرٍ طويلٍ ولحية كثَّة، فسَعى إلى سبُل التواصل معه.

وبعد لمِّ الشمل بين بيرنارد وعائلته، قال نوربرت: إن العائلة ظلّت طوال هذه المدة تعتقد أنه ميت، وقد سعدنا فورَ عثورنا على علامة تدل على أنه حيّ. اليوم يعيش بيرنارد بعد لمّ الشمل في إحدى غرف الشباب في منزل الأسرة، لكنّ نوربرت لم يفصح عن سبب غيابه عن أعينهم.

أما والدهُ البالغ من العمر 83 عاماً فقد بكى من شدة فرحه برؤية ابنه بيرنارد مرة أخرى ويصف بيرنارد شعورَه حيالَ إعادة لمّ الشمل مع أسرته برباطة جأشٍ قائلاً: في الحقيقة يبدو الأمر طبيعياً جداً، كما لو أن شخصَين لم يَرَيَا بعضَهما لمدة أسبوعين.

 

 488f4f8f74.jpg

 شبكات عنكبوت تغطي قرية في إنجلترا

استيقظ سكان قرية في إنجلترا على صدمة فريدة من نوعها، عندما أدركوا أن غالبية الحقول في بلدتهم تغطيها خيوط العنكبوت بين عشية وضحاها، ما أثار إعجاب الآلاف من القاطنين فيها، ووفقاً للتقارير، انحدر الآلاف من العناكب ذات اللون البني الداكن على قرية "تراودن" الواقعة شرق منطقة أنكشاير في إنجلترا، وهو نوع من أنواع العناكب الشائعة في أوروبا، وتتميز بأن رأسها مغطى بالشعر الأبيض، بينما لون الساقين يميل إلى الأصفر البني، وفق ما ذكر موقع bold sky، وفسر العلماء سبب حدوث هذه الظاهرة، بأن العناكب اختارت هذه القرية بالذات بسبب ارتفاع درجات الحرارة فيها على مدار السنة. وأصبح المشهد مصدراً لجذب السياح بعدما قامت آلاف العناكب الصغيرة بنسج خيوطها على طول جدار يفصل بين طريق ومزرعة لتربية الأغنام.

يذكر أن هذا النوع من العناكب يتميز بأنه يبني عادة شبكته على النباتات الجافة أو على الجدران وغيرها من الأماكن.

شكرا لمتابعتكم خبر عن جريده الرايه #قطر بدء الحجز لشراء أول سيارة طائرة في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده الرايه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده الرايه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
التالى بوابه الشرق برنامج "مع الحكيم" يقدم حلقة خاصة عن مرض التوحد اليوم الأربعاء 01 مارس 2017