أخبار عاجلة

جريده الرايه #قطر السكري.. السبب الرابع للوفيات في قطر

جريده الرايه #قطر السكري.. السبب الرابع للوفيات في قطر
جريده الرايه #قطر السكري.. السبب الرابع للوفيات في قطر

الدوحة - الراية الطبية:

تظهر الإحصاءات الرسمية أن نسبة الإصابة بالسكري في دولة قطر تبلغ 17% وأن عدد المصابين يصل إلى 200 ألف شخص بينهم 1200 طفل وهو ما حدا بالدولة إلى إطلاق الاستراتيجية الوطنية للسكري التي تعمل على نشر الوعي بهدف تقليل عدد الإصابات وتوفير خدمات متميزة للمصابين بما يمنع حدوث أي مضاعفات لهم.

كما تشير الإحصائيات إلى أن 11% من سكان قطر لديهم أعراض ما قبل الإصابة بالسكري وأن ثلث المصابين بمرض السكري لا يعلمون بأنهم مصابون بهذا المرض.

ومن أجل توفير خدمة متميزة للمصابين بالسكري افتتحت مؤسسة حمد الطبية مركزين وطنيين متخصصين في علاج السكري وهما المركز الوطني للسكري في حمد العام وآخر مثله في مستشفى الوكرة والمركزان يستقبلان ما يقرب من 36 ألف مراجع سنوياً، وهذا العدد بخلاف المراجعين الذين تستقبلهم عيادات الأمراض المزمنة في المراكز الصحية بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية.

وتشمل الخدمات التي يقدمها المركزان العناية بالقدم والتثقيف الصحي للمرضى وتحاليل الدم والعلاج عن طريق مضخات الإنسولين، حيث يعتمد المركزان على التخصصات الطبية المتعددة في معالجة المرضى.

ويعتبر مرض السكري السبب الرابع للوفيات خلال الخمسة أعوام السابقة في دولة قطر كما بينت دراسة تم نشرها عام 2014 قامت بها مؤسسة حمد الطبية بالتعاون مع الجمعية القطرية للسكري.

وأظهرت دراسة علمية أخرى قام بها باحثون في دولة قطر وتم نشرها عام 2011 أن معدل انتشار مرض السكري الذي يحدث أثناء فترة الحمل هو 19% بين النساء القطريات و14% بين النساء غير القطريات وهذه النسب مرشحة للزيادة في السنوات المقبلة.

وتهدف الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السكري إلى صياغة رؤية متطورة للرعاية الصحية لمرضى السكري في المستقبل ووصف لطرق تحسين الصحة وجودة الحياة في دولة قطر لتحقيق طموح الوقاية من مرض السكري.

ولتحقيق أهداف الاستراتيجية سيتم بحلول عام 2018 إطلاق برنامج وطني ليتم فحص جميع السكان البالغين للكشف عن مرض السكري بنهاية عام 2020، وفي 2019 سيتلقى جميع المتخصصين في الرعاية الصحية تعليماً مستمراً في رعاية مرضى السكري بينما سيتم بحلول عام 2020 تقديم خطة صحية سنوية لكافة الذين تم فحصهم وللمعرضين لخطر الإصابة بالمرض.

وقد قامت مؤسسة حمد الطبية بإجراء دراسة جينية شارك فيها 3 آلاف شخص من العائلات المختلفة لدراسة تأثير العوامل الوراثية وبحث العوامل المؤدية لوجود استعداد وراثي لدى البعض.

وتؤكد الإحصاءات أن 80% من الأطفال المصابين بالسكري في قطر هم من النوع الأول الناتج عن تدمير خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس، أما الـ 20% الآخرون فهم من النوع الثاني ويكون العامل الرئيس للإصابة به عوامل أخرى مثل السمنة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن جريده الرايه #قطر السكري.. السبب الرابع للوفيات في قطر في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده الرايه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده الرايه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
التالى بوابه الشرق برنامج "مع الحكيم" يقدم حلقة خاصة عن مرض التوحد اليوم الأربعاء 01 مارس 2017