صحة

حبة أسبرين يومياً تحمي من السرطان

Sponsored Links

Sponsored Links

رام الله- "القدس" دوت كوم- خلصت دراسة طبية جديدة في الولايات المتحدة أن تناول حبة واحدة من الأسبرين يومياً لمن تتجاوز أعمارهم الستين عاماً، يمكن أن تخفض بصورة كبيرة خطر الإصابة بأمراض السرطان والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

ووجدت الدراسة أنه من الناحية الاقتصادية فإن صرف حبة أسبرين واحدة يومياً للكهول وكبار السن يمكن أن يوفر على الأميركيين ما يصل إلى 692 مليار دولار، حيث سيزيد مستوى الصحة العامة في البلاد، ويتم اختصار التكاليف المالية المترتبة على الجلطات وإصابات السرطان والأمراض التي يمكن لحبة الأسبرين أن تقي منها.

ومن المعروف والشائع أن حبة الأسبرين (جرعة 100 ملغرام) تحمي الرجال والنساء من الإصابة بالجلطات في القلب والدماغ، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها دراسة طبية عن أن حبة الأسبرين تقي من مرض السرطان أيضاً، كما أنها المرة الأولى التي يتضح فيها كم من المليارات يمكن أن توفر حبة الأسبرين على الأميركيين.

وذكرت الدراسة، التي نشرت نتائجها جريدة "ديلي ميل" واطلعت على تفاصيلها "العربية.نت"، أن الباحثين وجدوا بأن تناول حبة أسبرين واحدة يومياً يمكن أن تطيل العمر، وقد تحافظ على أرواح مئات آلاف البشر من المرضى الذين يعانون مخاطر الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية.

وقال البروفسور في جامعة جنوب كاليفورنيا (USC)، ديفيد آجوس، وهو الذي قاد فريق البحث الذي أنجز الدراسة، إنه "على الرغم من المنافع الصحية للأسبرين إلا أن القليل من الناس يأخذونه".

وتابع آجوس: "دراستنا أثبتت الكثير من المنافع الصحية المتعددة للأسبرين، كما أثبتت أنه يمكن أن يخفض تكاليف الرعاية الصحية، ولذلك فإنه كإجراء منخفض التكلفة يُفترض أن يؤخذ بعين الاعتبار ليكون جزءاً من الرعاية الطبية للمرضى الذين يحتاجون ذلك".

وتقول الدراسة إن الأشخاص الذين يأخذون حبة أسبرين واحدة يومياً بعد أن يتجاوزوا سن الستين عاماً تصبح لديهم احتمالات أكبر من غيرهم أن يتجاوزوا سن الثمانين عاماً، وذلك بسبب انخفاض مخاطر إصابتهم بالجلطات وأمراض السرطان.

شكرا لمتابعتكم خبر عن حبة أسبرين يومياً تحمي من السرطان في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري القدس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي القدس مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا