اخبار الخليج

صحيفة بريطانية: تشابه غريب بين ترامب وأردوغان

Sponsored Links

Sponsored Links

في مقال تحليلي في صحيفة "آي"، الصادرة عن "الإندبندنت" البريطانية، كتب باتريك كوكبرن تقريرًا قارن فيه بين ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحت عنوان "التوازي المروع بين ترامب وأردوغان". 

ويقول "كوكبرن" إن ترامب - الذي يستعد لتسلم منصبه رسميًا الأسبوع المقبل - يواجه ضغوطًا من وسائل الإعلام المعارضة ومن الأجهزة الاستخبارية والجهاز الحكومي وأجزاء من الحزب الجمهوري نفسه ونسبة مهمة من الشعب الأمريكي. 

وأضاف: هناك نقطة أساسية أخرى مشتركة بين ترامب وأردوغان، وهي شهيتهما التي لا ترتوي للسلطة ولإنجازها باستغلال قطاعات في بلديهما. فهما يعلنان أنهما يريدان أن يجعلا بلديهما عظيمين لكنهما في الواقع يجعلانهما ضعيفين عبر ممارساتهما.

ويرى الكاتب أن مثل ذلك قد قيل بحق أردوغان في عام 2002 عندما قاد حزب العدالة والتنمية في أول انتصار انتخابي له من الانتخابات الأربعة التي فاز بها. 

ويضيف أن أردوغان واجه الجيش الذي كان القوة الحاسمة في البلاد عبر الانقلابات التي كان يقوم أو يلوح بها. كما واجه شكوك المؤسسة الأمنية بتوجهاته الإسلامية، لكنه بمرور السنوات تمكن من هزيمة أو إزالة أعدائه بدهاء، كما استخدم محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي ذريعة لقمع أية علامة معارضة ووصمها بـ "الإرهاب".

وشدد الكاتب على أن مع دخول ترامب إلى البيت الأبيض سيجرد حزب العدالة والتنمية - عبر الغالبية الكبيرة التي يمتلكها بتحالفه مع القوميين اليمنيين المتشددين - البرلمان التركي من سلطاته لينقلها إلى الرئاسة.

وبذلك سيصبح أردوغان ديكتاتورًا منتخبًا قادرًا على حل البرلمان نفسه واستخدام الفيتو على التشريعات وتحديد الميزانية وتعيين الوزراء الذين لا يشترط أن يكونوا من أعضاء البرلمان، وكذلك تعيين كبار المسؤولين وروؤساء الجامعات. 

ويقول كوكبرن إن التشابهات بين أردوغان وترامب أكبر مما تبدو، على الرغم من اختلاف التقاليد السياسية بين الولايات المتحدة وتركيا. 

ويختتم الكاتب بالقول إن التوازي بينهما يكمن أوليًا في الطرق التي اعتمدها كلاهما للوصول إلى السلطة والتي يسعيان إلى تعزيزها. فكلاهما شعبوي ووطني ويهيمن على خصومه، ويريان نفسيهما محاطين بالمؤامرات التي تستهدفهما. ولا يروي النجاح غليلهما للحصول على المزيد من السلطة والقوة. 

شكرا لمتابعتكم خبر عن صحيفة بريطانية: تشابه غريب بين ترامب وأردوغان في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المشهد اليمني ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المشهد اليمني مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا