إقتصاد

شربل زوى يكشف عن أحدث مجموعاته لسيدات مصر

Sponsored Links

Sponsored Links
الخميس 01 ديسمبر 2016 11:56 ص

■ المصمم العالمى يقاوم كآبة الشتاء بألوان مضيئة.. ويرفع شعار «البساطة» فى التطريزات
■ سامر خزامى: «الهاى لايت» و«الكونتور» موضة ماكياج 2017

■ خبير تجميل: «الفيلر» بديلا للجراحة فى علاج التجاعيد

المال ـ خاص:

شهدت القاهرة الأسبوع الماضى، أول عرض أزياء عالمى «The Ultimate Beauty Show» للمصمم الشهير شربل زوى، وخبير الماكياج اللبنانى سامر خزامى، بأحد فنادق، والذى أطلق خلاله أحدث مجموعاته من الملابس الراقية لعام 2017، بحضور العديد من المشاهير وكبار الشخصيات.

بدأت فاعليات الحفل بكلمة للدكتور كريم رفلة - الخبير الدولى فى جراحات التجميل، ثم كلمة لخبيرة العناية بالبشرة إيمى نجم التى استعرضت أهم التطورات، والتقنيات التى وصل إليها العلم وتُطبق بالخارج فى مجالات التجميل والعناية بالبشرة، ثم ألقى خبير تجميل الفنانات سامر خزامى كلمته، واختتم الحفل بعرض الأزياء لشاربل زوى.

وأكد الدكتور كريم رفلة، خبير التجميل الدولى، أن تقدم العمر يكشف عيوب الوجه فتظهر ملامحه بشكل أكبر مع ظهور التجاعيد،مضيفا أنه يصعب تحديد، مثل تلك العيوب فى مقتبل العمر، نظرا لنضارة الوجه وعدم ظهور تجاعيد تظهر عيوب العين والخدين والأنف والفم.

وأشار إلى أن فى السابق لم يكن هناك حل للتجاعيد سوى بالجراحة، أما الآن فهناك حلول كثيرة تجعل الجراحة فى مؤخرة القائمة التى نعتمد عليها، موضحا أن «البوتوكس» بدرجاته والليزر والتقشير والميزوثيرابى، جعلوا السيدات فى غنى عن الخضوع للجراحات التجميلية.

وأضاف أن سن الـ40 يعتبر نقلة نوعية للسيدة، فهو بداية النضوج وظهور التجاعيد والبقع السوداء، مؤكدا أنه يمكن تفادى الجراحات من خلال التقنيات الحديثة، فالتجاعيد على سبيل المثال بات علاجها سهلا باستعمال «الفيلر» الذى يغذى الطبقات المتوسطة والسفلى من الجلد ويملأ الفراغات خلال فترة علاج 6 - 9 شهور، مشددا على أن «البوتوكس» مادة مصرح بها طبيا للحفاظ على مرونة عضلات الوجه.

ونوه بأن الميزوثيرابى يعالج البقع التى تسببها الشمس ويضفى لمعانا على البشرة يستمر لفترات طويلة، وليس له أى مضاعفات، محذرا من التقشير الكيميائى، إذ أن استعماله بكثرة يؤدى لشيخوخة مبكرة كونه يستنفذ طبقات الجلد، لذا ينصح باستخدامه فقط فى علاج الآثار العميقة لحب الشباب.

وكشفت إيمى نجم، خبيرة التجميل عن وجود مادة جديدة يتم تصنيعها فى الولايات المتحدة الأمريكية، والتى تساعد البشرة على أن تكون نضرة لسنوات طويلة، بعكس الكريمات الكيميائية التى تستخدمها السيدات، والتى تؤدى إلى تكوين طبقة سميكة على الجلد عند استخدامها على المدى الطويل.

وأكد خبير تجميل المشاهير، سامر خزامى، أن «الكونتور» و«الهاى لايت» هم موضة المكياج مؤخرا ودورهما يتمثل فى إبراز ملامح، وجمال المرأة بطريقة مميزة، وتلعب مواقع التواصل الاجتماعى دورا مهما، فى نشر هذه التقنيات التى تزيد من جمال وتألق المرأة.

وأشار سامر الخزامى، إلى أن اللون البرونزى مع النحاسى هو موضة الشعر فى 2017، مؤكدا أن الدرجتين السابقتين تتناسبان مع ذوات البشرة الفاتحة، لافتا إلى تراجع موضة «الديب داى» فى الأطراف لصالح منتصف الشعر الذى يتصدر بقوة فى العام الحالى، منوها باستمرار موضة ماكياج 2016 الهادئ البسيط والتركيز على رسمة العين وإبراز سحرها طوال 2017.، مؤكدا أن الفنانة شيرين عبد الوهاب وهيفاء وهبى ونانسى عجرم أكثر الفنانات اللاتى يتعاملن معه.

وقدم سامر ورشة عمل حول تعلم فنون الماكياج، والتى شهدت إقبالا واسعا، خاصة بعد إعلانه التدريس بها بنفسه لمدة يومين، وقدم للمشاركين شهادات عقب انتهاء أعمال الورشة السبت الماضى.

فيما أزاح «زوى» الستار عن مجموعته الأولى فى مصر، والتى استعان بـ30 عارضة لتقديمها، وحرص على طرح موديلات صممها خصيصا لهذا العرض، والتى تنوعت بين فساتين "الهوت كوتيور" وموديلات الجمبسيوت المبتكرة، مؤكدا أن المجموعة راعت ذوق وطبيعة المرأة والمصرية بشكل خاص.

وحرص «شربل» على تقديم قطع تميزت بالأناقة والرقى، بعيدا عن المبالغة فى التطريزات، معتمدا على خامات مترفة.

ونجح المصمم العالمى فى كسر التقليدى من خلال موديلات غلب عليها ألوان الأبيض والذهبى والفضى، مفضلا محاربة الشتاء بتلك الدرجات المضيئة لتبدو المرأة مثل الجوهرة فى المناسبات المختلفة.

ووفقا لمصمم الأزياء العالمى «زوى» فإنه أطلق هذه المجموعة خصيصا بمناسبة مشاركته فى هذا الحفل الضخم، مؤكدا تنوع موديلات المجموعة ما بين القصير والطويل لتناسب أذواق المرأة المختلفة.

وأشار إلى أنه يراعى ثقافة وطبيعة المرأة المصرية التى تبحث عن الأناقة والبساطة فى آن، معربا عن سعادته بالمشاركة فى هذا الحدث الذى ينظم للمرة الأولى بمصر.

كان "زوىط قد عمل مع عدد من المصممين اللبنانيين ودور الأزياء العالمية على رأسهم إيلى صعب وجيفنشى.

ورغم صغر سنه، فإنه حصل على جائزة «مصمم الأزياء العالمى للعام 2013» فى أسبوع الموضة فى ميامى،كما ساعده نجاحه وتميزه على فرض نفسه بين المصممين الشباب، بالإضافة إلى لفت أنظار أجمل النجمات العربيات على رأسهم اللبنانية هيفاء وهبى، التى أعجبت بتصاميمه، وارتدت الكثير منها فى مختلف المناسبات واللقاءات، ليتحول «شربل» إلى أحد مصمميها المفضلين.

وأكدت غادة نوارة، الرئيس التنفيذى المشارك لشركة "DG Beauty" الشركة المنظمة للحدث العالمى، أن الحدث جاء فى إطار إنعاش حركة السياحة الوافدة – نظرًا لما شمله الحدث من برامج وفقرات للعديد من المصممين، وخبراء التجميل على مستوى العالم، ومن ثم دعم الاقتصاد المصرى، والعمل على تصحيح صورة البلاد أمام العالم للتأكيد على أن مصر بلد آمن وقادر على حماية ضيوفه، مضيفة أن الحدث أكد على فكرة جاذبية مصر لما تتمتع به من مناخ، وآثار تنفرد بها عالميًا.

وكشفت دينا الهوارى، الرئيس التنفيذى المشارك لشركة "DG Beauty" أن الحفل تضمن عرض أزياء أقيم لأول مرة فى مصر للمصمم العالمى "زوىط، مؤكدة أن ذلك عكس مدى أهمية ومكانة مصر كمقصد سياحى مهم.

وأشارت إلى مشاركة خبير الماكياج العالمى سامر خزامى، الذى بدأ رحلته فى عالم الجمال إلى أن أصبح "قبلة" المشاهير ومجلات الموضة وأصبحت له قاعدة واسعة من المعجبين والمتابعين.

أقيم الحفل تحت رعاية كل من مصر للطيران، كوكاكولا، فندق سميراميس إنتركونتينينتال، مستشفى 57357 لسرطان الأطفال، محمد الصغير جروب، مركز محمد عبد الحميد للتجميل، ياسمينا لمنتجات التجميل، إيريان فهمى للمجوهرات، رامفا بيوتى، خبيرة التجميل منى عابدين، مركز بولنيكولا للتصوير، أليرجان للمنتجات الطبية، بينكى لمستحضرات التجميل، باراميديكال لمستحضرات التجميل.

وشهد الحفل حضورا كبيرا من الشخصيات العامة على رأسها لميس الحديدى، الفنانة شيرين رضا، الفنانة ماجدة زكى، الفنانة ميمى جمال، الفنانة فادية عبد الغنى وريهام السهلى، وجاسمين طه زكى.

شكرا لمتابعتكم خبر عن شربل زوى يكشف عن أحدث مجموعاته لسيدات مصر في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده المال ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده المال مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا