إقتصاد

الشواربى: معدلات التضخم غير مسبوقة

Sponsored Links

Sponsored Links
السبت 14 يناير 2017 02:00 م


لا توجد موازنة يمكنها تحمل دعم 10 ملايين فرد معرضين للفقر

مها أبوودن وهاجر عمران وسهير محمد

قالت الدكتورة شيرين الشواربى مستشار وزير المالية السابق، إن الاجراءات الاصلاحية التى تمت تأخرت أكثر من عامين، لكن لابد أن تتبعها اصلاحات اخرى حتى تحقق جدواها، كما انها يجب أن تكون متبوعة بقدر كبير من الشفافية لمصارحة الشعب بالوضع الاقتصادى.

وقالت، خلال مؤتمر الاهرام الاقتصادى الاول إن الوضع يمكن وصفه بأن معدلات النمو المستهدفة 2921 هى بنسبة 6٪، وهو معدل لا يكفى لتشغيل الداخلين الجدد لسوق العمل.

ودعت الى الاستماع الى كل الاراء حتى المخالفة بهدف الوصول لنتيجة من الاجراءات الصعبة فالاصطفاف الوطنى لا يعنى الرأى الواحد والوحيد.

واستأنفت الشواربى فى وصف الوضع الاقتصادى قائلة: ان 25٪ معدل تضخم فى ديسمبر لا يضمن وضع امن للمواطن وعلى الرغم من ذلك لم اسمع الاجراءات التى سيتم اتخاذها.

قالت : تجربة الاصلاح الاقتصادى ليست شبيهة بما حدث فى التسعينيات او عام ٢٠٠٥ ، ولابد من وضع رؤية منفصله وواقعية له تتفق مع المجريات الحالية، مشيرة الى ان الحكومة لو لم تتبع اجراءات الاصلاح الاقتصادى بإجراءات اصلاح هيكلى.

وأكدت الشواربى: الجنيه يساوى 5 سنتات ويمكن ان ينخفض اكثر لو توقفت التنافسية عند التنافسية السعرية باصلاح سعر الصرف فقط، مشيرة الى ان ارتفاع التضخم بنسب كبيرة يلزم واضعى السياسة المالية والنقدية بوضع توقع لمعدل التصخم ايضا وهو غير موجود حاليا.

قالت: لا يجوز ان تتم عملية الاصلاح على غرار العمليات الجراحية التى ينتح عنها موت المريض واهله والطبيب فلابد ان يتعافى، ولابد ان تفكر الحكومة فى الحد من اثار التضخم على المواطن.

 وأضافت أن مخصصات برنامجى تكافل وكرامة تغطى حتى الان 1.5 مليون اسرة وهو رقم هذيل لا يتوافق مع معدلات الفقر التى بلغت فى  2014/2015 نحو ربع سكان مصر تحت خط الفقر المدقع و10٪ معرضون للفقر، ومعدلات التضخم الحالية غير مسبوقة حتى وقت الازمة المالية العالمية فى 2008.

ولا توجد موازنة فى العالم تتحمل تكلفة الحد من اثار التضخم على المعرضين للفقر بسبب التضخم الناتج عن الاحراءات الاصلاحية والذين من المتوقع ان يكون عددهم 10 ملايين مواطن.

شكرا لمتابعتكم خبر عن الشواربى: معدلات التضخم غير مسبوقة في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده المال ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده المال مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا