اخبار الخليج / اخبار البحرين

اخبار البحرين الان - ردود أفعال متباينة حول استقالة نبيل كانو من الغرفة توقع استقالة عضوين أو أكثر تضامنا معه في أي لحظة

Sponsored Links

Sponsored Links


تباينت ردود الأفعال داخل مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين في أعقاب الاستقالة التي تقدم بها رجل الأعمال نبيل خالد كانو أمس الأول الخميس, وفي الوقت الذي قال فيه بعض الأعضاء إنها حرية شخصية للعضو المستقيل -وإن كانوا يتمنون عدم إقدامه عليها- يدرس عضوان التضامن معه وتقديم استقالتهما خلال الأسبوع القادم. ومن المنتظر أن يعقد مجلس الإدارة اجتماعا آخر الشهر، وسيتم إدراج موضوع الاستقالة على جدول الأعمال.. وفي حال قبولها يتم تصعيد عضو الاحتياط الأول خلود القطان.
وفي تصريحاته لـ«أخبار الخليج»، أعرب نبيل كانو عن ارتياحه بعد تقديم قرار الاستقالة الذي كان بسبب منعطفات كثيرة, مضيفا: حاولت أن أبدي وجهة نظري فيها, إلا أنني لم ألمس أي تحسن, ولم يتحرك مجلس الإدارة إزاءها.. وحول مدى وجود نية للترشح للمجلس الجديد بعد 11 شهرا قال: «لكل حدث حديث».
الجدير بالذكر أن الشارع التجاري يشهد الآن انقساما حول هذه الاستقالة والاستقالات الأخرى المتوقعة في أي لحظة.

(التفاصيل)

تباينت ردود الأفعال داخل مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين في أعقاب الاستقالة التي تقدم بها رجل الأعمال نبيل خالد كانو أمس الأول الخميس، في الوقت الذي قال فيه بعض الأعضاء إنها حرية شخصية للعضو المستقيل، وإن كانوا يتمنون عدم إقدامه عليها، ويدرس اثنان من الأعضاء التضامن معه وتقديم استقالتهما خلال الأسبوع القادم، ومن المنتظر أن يعقد مجلس الإدارة اجتماعا أواخر يناير الجاري وسيتم إدراج موضوع الاستقالة على جدول الأعمال.. وفي حال قبولها يتم تصعيد عضو الاحتياط الأول خلود القطان.
يذكر أن خلافات عدة قد دبت بين أعضاء مجلس الإدارة في أعقاب واقعة تزوير الجمعية العمومية للغرفة والتي أسفرت لاحقا عن تغيير هيئة المكتب وإعادة انتخاب أعضاء جدد، وشملت التغييرات 4 أعضاء هم عثمان شريف وجواد الحواج ونبيل كانو وخالد الأمين.. وذكر كانو في أسباب استقالته التي نشرتها الجريدة أمس أن عدم التجانس والانقسامات بين أعضاء المجلس كانت سببا للاستقالة، إلى جانب تغيير هيئة المكتب وإقحام وزارة الصناعة والتجارة وهيئة شؤون الإفتاء في شؤون الغرفة، وتحفظه على اختيار الرئيس التنفيذي الجديد وغيرها.
‏على صعيد متصل انقسم الشارع التجاري البحريني في ردود أفعاله حول الاستقالة ‏بين مؤيد ومعارض، وفقا لتقييمه لأداء العضو في المجلس الحالي للغرفة من جهة، ‏وأداء المجلس بشكل عام من جهة أخرى.‏
وأمضى نبيل كانو 11 سنة في عضوية مجلس الإدارة، حيث انتخب ثلاث دورات متتالية، أمضى دورتين كاملتين بالإضافة إلى 3 سنوات تقريبا من الدورة الحالية التي لم يتبقَ على عمرها سوى عام واحد.
وعلمت «أخبار الخليج» أن ترتيبات الانتخابات القادمة المقرر لها يناير 2018 قد بدأت تلقي ظلالها بقوة على تصرفات أعضاء المجلس الحالي، ودوائر من التجار الراغبين في الترشح، وبدأت فعليا اتصالات مبدئية لتحديد الأسماء و«جس النبض» قبل الاستقرار نهائيا على الأسماء المقررة،‏ ومن المنتظر أن تشهد الانتخابات القادمة منافسة قوية بين 3 قوائم على أقل تقدير.. وتجري محاولات لإقناع «اسم كبير» في الشارع ‏التجاري البحريني لخوض الانتخابات على رأس قائمة منهم.‏
والمعروف أن المجلس الحالي يضم «مجموعة العشرة» التي فرضت سيطرتها على سياسة المجلس في العام الأخير، بتعاون من 3 أو 4 أعضاء آخرين مستقلين، في مقابل 4 أعضاء يمثلون حاليا جبهة المعارضة داخل المجلس.
من جهته أبدى السيد نبيل كانو ارتياحه لقرار الاستقالة الذي اتخذه، والذي كان أساسا بسبب «منعطفات كثيرة حاولت أن أبدي وجهة نظري فيها إلا أنني لم ألمس أي تحسن في الموضوعات والقضايا التي كانت مثار اختلاف في وجهات النظر وأثارت جدلا لم يتخذ مجلس الإدارة بشأنها أي خطوات عملية.
وحول احتمال أن تتبع استقالته استقالات أخرى من بعض اللجان قال كانو: «لم ينم إلى علمي حتى الآن وجود توجهات من أعضاء آخرين إلى تقديم استقالاتهم.. وأتمنى أن يحالف التوفيق الشخص الذي سيحل مكاني فيما تبقى من هذه الدورة التي أعتقد أنها تنتهي في فبراير أو مارس 2018».
وحول نيته في الترشح لمجلس الإدارة في الدورة الجديدة قال كانو: «لكل حادث حديث ولم أعقد العزم بعد على ما سوف يحدث لاحقا بهذا الشأن».

شكرا لمتابعتكم خبر عن اخبار البحرين الان - ردود أفعال متباينة حول استقالة نبيل كانو من الغرفة توقع استقالة عضوين أو أكثر تضامنا معه في أي لحظة في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اخبار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اخبار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا