منوعات

مطالبات أممية بدور انعقاد «استثنائي» للأمم المتحدة لإنقاذ سوريا

Sponsored Links

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Sponsored Links

ماب نيوز - متابعات

ناشدت منظمات حقوقية أهلية دولية، أمس الخميس، الجمعية العامة للأمم المتحدة بالدعوة لدور انعقاد “استثنائي طارئ”، لبحث سبل “وضع حد لجرائم النظام السوري”.

ومن بين المنظمات (غير الحكومية) التي توجهت بندائها اليوم إلى أعضاء الجمعية العامة، “العفو الدولية”، و”كير الدولية “، و”هيومان رايتس وتش”، و”المركز الدولي لمسؤولية الحماية”، و”معهد السياسات الدولية”، و”أطباء من أجل حقوق الإنسان”.

وأوضحت رئيسة مكتب منظمة العفو الدولية بالأمم المتحدة، شيرين تادرس، في مؤتمر صحفي عقد في نيويورك، أن 224 من المنظمات المحلية والدولية الأهلية تدعو بإلحاح الدول الأعضاء في الأمم المتحدة (193 دولة)، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، وطلب عقد دورة استثنائية طارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة، للمطالبة بوضع حد لجميع الهجمات غير القانونية في حلب وأماكن أخرى في سوريا”.

واتهمت المسؤولة الدولية مجلس الأمن بـ “خذلان الشعب السوري”، لافتة أنه هناك أكثر من نصف مليون شخص قتلوا، وكل واحد من هؤلاء هو رسالة توبيخ صارخ لمجلس الأمن الدولي المفترض أنه الوصي على السلم والأمن الدوليين، مشيرة إلى أنه يتعين على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة استخدام كل الأدوات الدبلوماسية المتاحة لاتخاذ إجراءات تضع حدا للفظائع المرتكبة في سوريا، خاصة بعد أن شهدنا تقاعسا مخزيا من قبل مجلس الأمن الدولي على مدى السنوات الخمس الماضية”.

ويحاصر النظام السوري وحلفاءه منذ 4 سبتمبر الماضي، الأحياء الشرقية لمدينة حلب وسط غارات مكثفة، أسفرت عن مقتل وجرح المئات من السوريين، وتعطيل كافة المستشفيات والمراكز الطبية عن العمل.

واستخدمت روسيا الداعمة للنظام السوري “الفيتو” في 8 أكتوبر الماضي على مشروع قرار مجلس الأمن الدولي للمطالبة بوقف جميع عمليات القصف الجوي في حلب، وهي المرة الخامسة التي تمنع فيها موسكو تحرك المجلس منذ بدء الأزمة في عام 2011.

شكرا لمتابعتكم خبر عن مطالبات أممية بدور انعقاد «استثنائي» للأمم المتحدة لإنقاذ سوريا في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري ماب نيوز ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي ماب نيوز مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا