منوعات

لماذا تختار كيت ميدلتون نفس الملابس لأطفالها!

Sponsored Links

Sponsored Links

رام الله- "القدس" دوت كوم- في كثير من الأحيان تظهر دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وهي ترتدي نفس الملابس أو حتى ملابس مشابهة مراراً وتكراراً، ومن الواضح أنها تتخذ نهجاً مشابهاً فيما يتعلق باختيار الملابس الخاصة بأطفالها الأمير جورج كامبريدج والأميرة شارلوت كامبريدج.

وبالطبع لديها أسبابها الخاصة وراء هذا التصرُّف، التي تم حصرها في 5 أسباب مُحددة، وفقاً لعدد من الخبراء الذين تحدثوا لصحيفة Daily Mail البريطانية، فيما نقلها موقع MetDaan.

1- لتجنب جنون التسوق

تريد كيت ميلتون تجنُّب نشر عادة جنون التسوق حول المصممين والعلامات التجارية، التي تعتمد عليها في اختيار ملابس أطفالها.

ولكن، حتى إذا كانت تفعل هذا، فمن السهل العثور على ملابس مشابهة على الإنترنت. ومن المثير للدهشة أن شركة راكوتن، الشركة العالمية للتسوق عبر الإنترنت، وضعت جورج وشارلوت في المرتبة الثانية والرابعة على التوالي كأكثر المشاهير الصغار تأثيراً في سوق عالم الموضة للأطفال.

2- أفراد العائلة المالكة أشخاص عاديون

كما أنها تريد أن تبرهن للعالم أن أفراد العائلة المالكة هم أشخاص عاديون تماماً

لذا، يرتدي الأمير جورج والأميرة شارلوت الزي نفسه أكثر من مرة، حتى في الصور الرسمية للدولة، ويُعد هذا أيضاً واحداً من الأسباب حول قيامها عادةً باختيار ملابس خاصة بهم بأسعار معقولة، بدلاً من اختيار قطع الملابس المصممة، والتي يُفضلها مشاهير أميركا، مثل كيم كارداشيان وبيونسيه.

3- تحمي أطفالها من وسائل الإعلام

آخر ما تبحث عنه كيت كامبريدج المصورون ووسائل الإعلام، الذين يحاولون دائماً الحصول على صور لأحدث إطلالات الأطفال وأحد الملابس الخاصة بهم.

4- هي امرأة تقليدية

تُعد كيت من الأشخاص التقليديين، وعادةً ما تحاول إبعاد أطفالها عن أحدث الاتجاهات، ومحاولة جعلهم أطفالاً عاديين يعيشون مرحلة الطفولة مثل أي طفل آخر، بعيداً عن جنون الموضة والأزياء.

ومن الواضح أيضاً أن حبها الشديد لملابس الأطفال التقليدية أحدَثَ طفرة جديدة، وجدَّد شعبية هذه الملابس في المملكة المتحدة، ومن الطريف أنه لا يوجد ما يمكن القيام به حيال ذلك، فحتى إذا ارتدى الأمراء أكياساً بلاستيكية، فستتحول بالطبع إلى اتجاه جديد وموضة.

لكن، على الأقل تفَّضل كيت دائماً اختيار الملابس ذات العلامات التجارية الصغيرة نوعاً ما، وللمصممين المحليين.

5- الارتباط بالماضي

تحاول كيت خلق ارتباط بين أطفالها والماضي من خلال ملابسهم، ففي كثير من الأحيان، يرتدي الأمير جورج ملابس مماثلة لتلك التي كان يرتديها ويليام عندما كان في نفس عمره.

ويُذكر أن الأميرة شارلوت ارتدت سروالاً قصيراً أحمر مطابقاً تماماً للذي ارتداه الأمير ويليام عندما التقى بشقيقه الأصغر، الأمير هاري، وهو طفل حديث الولادة في عام 1984.

كما تحاول كيت خلق جو من الحب والاحتضان لأفراد عائلتها، مثلما كانت تفعل الأميرة الراحلة ديانا.

شكرا لمتابعتكم خبر عن لماذا تختار كيت ميدلتون نفس الملابس لأطفالها! في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري القدس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي القدس مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا