منوعات

ترسيم الحدود مشكلة عويصة

Sponsored Links

  • 1/2
  • 2/2

Sponsored Links
Vorlesen mit webReader

كتبت جريدة «سيميريني» القبرصية أنَّ ترسيم الحدود بين قبرص اليونانية وقبرص التركية هو من أشدِّ الأمور تعقيداً في المفاوضات الجارية حالياً في جنيف من أجل إعادة توحيد الجزيرة القبرصية في إطار فيديرالي.
يوم الأربعاء الماضي، تبادل المعنيون بالمفاوضات الخرائط التي تُظهر كيفية تكوين الجمهورية الفيديرالية القبرصية. جريدة «سيميريني» الصادرة في نيقوسيا تعتبر أن السلطات الرسمية القبرصية ملزَمَة بإعلام المواطنين عن نتائج المباحثات وكيفية ترسيم الحدود. الهدف من ذلك هو أن يتمكَّن القبارصة عموماً من تحديد موقفهم بوضوح أثناء الاستفتاء المقبل حول الوحدة. تطلب اليومية اليونانية من الرئيس القبرصي أناستازياديس ألاَّ يقبل بأي اتفاق لا تكون فيه الحدود مرسومة بدقة ووضوح مناسبين. على الرئيس القبرصي، بحسب الجريدة القبرصية «سيميريني» أن يجعل المفاوضين الأتراك يفهمون أن اللاجئين القبارصة اليونانيين عليهم أن يعرفوا ألى أيَّة جهة من الجزيرة سيعودون و يستقرون و أية جهات من مناطقهم سوف تكون خاضعة للسلطة القبرصية التركية. لقد انتهى زمن الغموض في التفاوض والقبارصة ينتظرون كل الوضوح. بهذا التعبير ختمت جريدة «سيميريني» القبرصية تحليلها.

شارك هذا الموضوع:

e4dd4f7e49.jpg

شكرا لمتابعتكم خبر عن ترسيم الحدود مشكلة عويصة في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده عمان ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده عمان مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا