منوعات

نفحات «الشبلي» تتجلى في «مختصر رياض الصالحين»

Sponsored Links

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Sponsored Links

ماب نيوز – رانيا علي فهمي

صدر للباحث المتخصص في علوم الحديث المتحدث الرسمي باسم سنة جنوب العراق، والأمين العام لرابطة أصدقاء السعودية، فالح الشبلي، كتاب «مختصر رياض الصالحين»، عن «دار طيبة الخضراء» للنشر والتوزيع في مكة المكرمة.

وفي تصريح خاص لـ«ماب نيوز» قال الشبلي: المختصين والعارفين بالعلوم الشرعية يدركون فائدة مؤلف «رياض الصالحين»، حيث إن الأمة قد أجمعت على أهمية هذا الكتاب في حياة المسلم في كل العصور، ونحسب صاحبه ألفه بنية صادقة – نسأل الله له القبول -، فصار هدى ومنارا للأمة قاطبة، وكان ولا يزال مرجعاً لكل المسلمين، فمن أراد أبواب الخير وأفعالها، رجع إليه؛ ليسره وسهولته ويسر الوصول إلى موضوعاته.

وتابع، لأهمية هذا الكتاب حرص أهل العلم بتحقيقه، وتخريج أحاديثه وشرحها، وأخص من هؤلاء العلماء: الشيخ الألباني، والشيخ ابن عثيمين – رحمهما الله -، ونهل منه بقية العلماء، وطلبة العلم والمستدلون من خلالهِ على فضائل قد ذكرها المؤلف.

وأوضح الشبلي الهدف من كتابه «مختصر رياض الصالحين» قائلا: حرصت على إعطاء نبذة يسيرة عنه، بناء على مقترح من الدكتور عبد العزيز الجميلي ومجموعته حيث وفروا لي من يخط هذا الاختصار، وطلبوا مني تدريسه في نفس الوقت، فشرح الله صدري لذلك، ووافقت مسرورًا، وانكببتُ عليه مدة ليست بالقصيرة، وكان اثنان من الأخوة يخطون ما أختصره من الكتاب”.

وأردف الشبلي، كنت كلما تعمّقتُ في هذا الكتاب، ازددت فرحاً وشوقاً إلى الانتهاء منه، ولم يعلم سروري إلا الله عندما انتهيت من اختصاره، ولا زالت الفرحة تلازمني حتى هذه اللحظة، بل إنني في بعض الأحيان أقف مع نفسي وقفة المتأمل، فأفرح بفضل الله ومنته علي.

وتابع، قام بعض الأخوة من أهل العلم ومنهم الشيخ فهد العبيدي بتدريسه بعد إجازتي له، وذلك بعد أن انتهى من دراسة مصطلح الحديث عندي.

وأشار الشبلي إلى أنه تلقى طلبات بإصدار نسخ من الكتاب مترجمة إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، مؤكدا على أن طباعة نسخة مكة المكرمة ونشره مجاناً لوجه الله تعالى، و أنه أذن لكل مسلم يريد طباعة الكتاب، «ولن أتقاضى عليه أي أجر».

وتناول الدكتور الشاعر عبد العزيز الجميلي، فضائل هذا الكتاب من خلال نظم قصيدة شعرية جاء فيها:

رياضُ الصالحينَ بهِ لآلي …. لَتُغني المرءَ عن ذهبٍ ومالِ
جزاكَ اللهُ يا يحيى جزاءً … وأعطاكَ الجزيلَ منَ النّوالِ
ومختصرُ الرياضِ بهِ اكتفاءٌ …. لمغترِفٍ من الماءِ الزلالِ
ليقتصرَ الطريقَ لسالكيهِ …. ويبلغهمْ إلى خيرِ (المآلِ)
وأفلحَ فالحُ الشبلي فيهِ …. وغاص البحرَ في طلبِ اللآلي
جزاهُ اللهُ في الدنيا سداداً …. وفي الأخرى بفردوسِ المعالي

يذكر أن الطبعة الأولى للمختصر صدرت عام ( 2010 م )، وصدر منهُ أكثر من طبعة، في دمشق وبيروت والغوطة الشرقية، وأحدثها طبعة مكة المكرمة في “دار طيبة الخضراء” للنشر والتوزيع.

شكرا لمتابعتكم خبر عن نفحات «الشبلي» تتجلى في «مختصر رياض الصالحين» في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري ماب نيوز ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي ماب نيوز مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا