منوعات

«الشموع المعطرة» .. رومانسية مغلفة بالمخاطر الصحية

Sponsored Links

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Sponsored Links

ماب نيوز - متابعات

تضفي الشموع جواً رومانسياً في حياتك الأسرية، خاصة إذا اقترنت بالرائحة العطرة، ورغم ذلك أثبت العلم الحديث أن “الشموع المعطرة” مُضرة جدًا بالصحة، واتفق الخبراء على أن بعض تلك الشموع قد يحتوي على مواد كيميائية غير صحية.

وأكدوا – حسبما نقلت مجلة “فوشيا” عن “بابا ميل” – أنه إذا كان الأمر مهماً بالنسبة إليك، فعليك إضاءة شمعة مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع، في غرفة جيدة التهوية؛ لتجنب المشاكل الصحية المترتبة عليها، ورصدت تلك المشكلات في:

1) المواد الكيميائية السامة

تصنع الشموع المعطرة من مادة البارافين، وهي مشتقة من النفط والفحم الخام أو الصخر الزيتي، بالإضافة إلى المواد الكيميائية، مثل البنزين والتولوين، والتي تحتوي على المواد المسرطنة المعروفة.

وتحتوي الرائحة المضافة إلى الشموع المعطرة، على مادة “الفثالات”، وهي من المواد الكيميائية الضارة التي قد تسبب السرطان وأمراض الخصوبة.

2) الربو والحساسية

أظهرت دراسة أُجريت في الجمعية الكيميائية الأمريكية، أن الملوثات الكيميائية الموجودة في شمع البارافين، قد تسبب الحساسية أو الربو.

كما وجدت دراسة أجريت بجامعة ولاية كارولينا الجنوبية، أن هذه الشموع يمكن أن ينتج عنها أيضاً الملوثات التي تؤثر بالسلب على جودة الهواء في الأماكن المغلقة، ما ينتج عنها مشاكل في التنفس.

3) التسمم بالرصاص:

يحتوي فتيل الشمعة على الرصاص، والذي عندما يحترق لأكثر من ساعتين، يمكن أن يسبب التسمم عند البالغين، كما أن الدخان المنبعث منها مماثل لدخان التبغ، وبالتالي يضر بصحة الطفل.

شكرا لمتابعتكم خبر عن «الشموع المعطرة» .. رومانسية مغلفة بالمخاطر الصحية في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري ماب نيوز ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي ماب نيوز مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا