أخبار عاجلة
5 قواعد عامة لتنشئة الأطفال -

تعرف على أول مناطق أقليم أزال التي تنتفض في وجه الحوثيين

تعرف على أول مناطق أقليم أزال التي تنتفض في وجه الحوثيين
تعرف على أول مناطق أقليم أزال التي تنتفض في وجه الحوثيين

تعتبر مديرية عتمة في محافظة ذمار أول منطقة في أقليم أزال الذي يضم صعدة وعمران وصنعاء وذمار التي تنتفض على مليشيا الحوثي والمخلوع علي صالح الإنقلابية .

وتشهد منطقة عتمة مواجهات دامية منذ عدة أيام، تدخّل فيها الطيران، حيث شنت طائرات التحالف العربي عدة غارات على مواقع يتمركز فيها مسلحو جماعة الحوثي المسنودة بقوات عسكرية موالية للمخلوع صالح.

وأعلنت الأربعاء، المقاومة الشعبية بمديرية عتمة برئاسة عضو مجلس النواب الشيخ القبلي عبد الوهاب معوضة مداخل المديرية الأربعة مناطق مواجهات بعد قدوم الميليشيات الانقلابية إلى المنطقة، ودعا قائد مقاومة عتمة كافة أبنائها لرفع السلاح ضد التواجد الحوثي ومساندة المقاومة.

وطوال الأيام الماضية وصلت إلى المنطقة تعزيزات عسكرية لعناصر جماعة الحوثي قادمة من مناطق متفرقة من مديريات محافظة ذمار، لفرض سيطرتها على مواقع وجبال تمكن رجال المقاومة من انتزاعها من يدي مسلحي الحوثي.

وبحسب تقرير صحفي لموقع (إرم نيوز)، اندلعت شرارة المواجهات إثر محاولة مسلحي جماعة الحوثي اعتقال أحد الزعماء القبليين بمنطقة عتمة من منزله، قبل عدة أيام، ليرفض الاعتقال معلنًا رفع السلاح ضد تواجدهم في المنطقة.

ومساء ذلك اليوم أقام مع العشرات من أبناء منطقته نقطة تفتيش، ولدى مرور مدير مديرية عتمة المعين من قبل الحوثيين محمد غالب المتوكل اندلعت اشتباكات أسفرت عن مقتل أحد مرافقي مدير المديرية وإصابة آخرين، لتستنفر الجماعة مسلحيها إلى المنطقة.

وخلال ساعات صباح اليوم التالي استهدفت جماعة الحوثي قرى مخلاف سماه بـالأسلحة المتوسطة والثقيلة، ما أوقع ضحايا بين المدنيين، كما تضررت بعض المنازل جراء القصف العشوائي على المنطقة.

وبحسب ما نقل الموقع من مصدر مطّلع، فإن جماعة الحوثي دفعت بعدد من كتائب الحسين من أبناء ذمار والتي تعدّ قوات النخبة داخل – اللجان الشعبية- الفصيل المسلح للحوثيين، لإخماد أي تمرد ضدها بالقوة.

ولفت المصدر إلى “مقتل العشرات منهم في كمائن نفذها مسلحو المقاومة وأبناء المنطقة مستغلّين عدم معرفة المسلحين الحوثيين بتضاريس المنطقة”.

لم تكن هذه المواجهات الدامية هي الأولى، فقد اندلعت مواجهات مسلحة بين الطرفين قبل قرابة عام خسرت فيها جماعة الحوثي العشرات من مقاتليها في المنطقة، لترضخ لتصالح قبلي قاده زعماء قبليون من أبناء المحافظة، نص على خروج مسلحي جماعة الحوثي من خارج أبناء المنطقة، ومنع استحداث نقاط التفتيش في مداخل المديرية مقابل وقف المواجهات المسلحة بين الطرفين.

وفي خطوات التضييق على رجال المقاومة الشعبية بمنطقة عتمة، وقّع بعض المشايخ الموالين لجماعة الحوثي اتفاقًا-حصل” إرم نيوز” على نسخة منه – يقضي بتسليم من وصفهم الاتفاق بالجناة في قضية مقتل مرافق مدير المديرية محمد المتوكل، معتبرين ما حدث فعلًا جنائيًا شخصيًا.

وينص الاتفاق على “تسليم الجناة للجهات المختصة، وأن من يتستر على الجناة أو يوفّر لهم الحماية يتحمل المسؤولية الكاملة” وتهدف هذه التحركات القبلية لضمان وجود عدد كبير من المشايخ في صفهم، أو على الأقل ضمان عدم مشاركتهم في القتال في صفوف مسلحي المقاومة الشعبية.

شكرا لمتابعتكم خبر عن تعرف على أول مناطق أقليم أزال التي تنتفض في وجه الحوثيين في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليمن العربي ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليمن العربي مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق اخبار اليمن عاجل : الخارجية اليمنية تكشف عن إعتزام الأمم المتحدة استخدام موانئ بديلة عن ميناء الحديدة .. وتصدر بيان
التالى اليمن الان غارات امريكية جديدة على مواقع لـ"لقاعدة" في البيضاء وشبوة