اخبار الخليج / اخبار اليمن

القوات السعودية تحبط عملية تسلل ومقتل مسؤول زراعة الألغام

Sponsored Links

Sponsored Links

اليمن العربي - متابعة خاصة

قالت مصادر صحفية سعودية إن القوات المسلحة السعودية وقوات الحرس الوطني وحرس الحدود، من القضاء على 5 متسللين بالحد الجنوبي، بينهم مسؤول زراعة الألغام على الحدود، وهو ضابط بالحرس الجمهوري التابع للمخلوع صالح أمس الجمعة، وأسفرت العمليات جنوب المملكة عن مقتل 26 انقلابياً.

 

وواصلت القوات السعودية المرابطة على الحدود جنوب المملكة نجاحاتها المتواصلة، حيث تمكنت أمس من إفشال محاولات تسلل لعدد من مسلحي الحوثي ومليشيا المخلوع صالح، وذلك قبالة نجران.

 

كما دمرت المدفعية السعودية وفقاً لصحيفة "الوطن"، عدد من العربات المحملة بالذخيرة وصواريخ الكاتيوشا والأفراد، والتي كانت متوجهة لاستهداف المدنيين في الحدود، وذلك بعد رصد من طائرة بدون طيار.

 

وتمكنت طائرات التحالف من تدمير عدد من المواقع والمخابئ التي كانت تستخدمها الميليشيات لإطلاق القذائف، وأسفرت العمليات التي شهدتها منطقتا نجران وجازان عن مقتل 26 انقلابياً، فيما استسلم عدد من الميليشيات بسبب انقطاع الإمدادات.

 

وأفادت مصادر بأن القوات المسلحة وقوات الحرس الوطني وحرس الحدود، تمكنت من إحباط محاولة تسلل قامت بها ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح قبالة حدود نجران، حيث تمكنت من القضاء على 5 من بينهم مسؤول عن زراعة الألغام قبالة الحدود، وهو ضابط بالحرس الجمهوري التابع للمخلوع صالح.

 

وأضافت المصادر أنه ضمن العمليات الاستطلاعية لطائرات "الدرون"، تم رصد عدد من الأهداف المتحركة قبالة الحدود وتمريرها إلى المدفعية السعودية، التي تمكنت من استهدافها وتدميرها، حيث تم تدمير 3 عربات، إحداها محملة بالذخيرة والصواريخ، التي تستهدف المدنيين في القرى الحدودية، والأخرى محملة بالأفراد، ونتج عن هذه العملية القضاء على أكثر من 8 من ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح.

 

وأشارت المصادر إلى أنه خلال عملية التمشيط المستمرة التي تقوم بها طائرات الأباتشي قبالة الحدود، تم رصد عدد من المواقع والأهداف والمخابئ التي يستخدمها الانقلابيون لإطلاق المقذوفات العشوائية على المدنيين، وكذلك بعض المستودعات التي تستخدم لتخزين الأسلحة، حيث تمكنت الطائرات من استهدافها وتدميرها.

 

ونفذت القوات السعودية خلال اليومين الماضيين عمليات نوعية بالشريط الحدودي في منطقة جازان، استهدفت معاقل وتجمعات تابعة لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، وتدمير مركبات عسكرية كانت تقل الميليشيات، وقتل 13 عنصراً بينهم قيادات ميدانية.

 

وأكدت مصادر عسكرية أن عدداً من العناصر التابعة للميليشيات الحوثية والحرس الجمهوري التابع للمخلوع صالح، أصبحوا يسلمون أنفسهم نتيجة ضعف التموين والإمداد، وإيقاف صرف مرتباتهم لأكثر من خمسة أشهر.

 

وكانت عدد من المواقع الحدودية اليمنية المحاذية لمحافظتي الطوال والحرث ومركز الموسم قد شهدت أمس الجمعة، مواجهات متقطعة استخدمت خلالها القوات السعودية طائرات الأباتشي والمدفعية وراجمات الصواريخ، وصد هجوم عشوائي قامت به عناصر انقلابية قبالة الحرث.

شكرا لمتابعتكم خبر عن القوات السعودية تحبط عملية تسلل ومقتل مسؤول زراعة الألغام في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليمن العربي ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليمن العربي مع اطيب التحيات.

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا